21:59 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن السيناتور في مجلس الفيدرالية الروسي، غريغوري كاراسين، اليوم الخميس، أن روسيا تراقب عن كثب نشاط "الناتو" والولايات المتحدة في جورجيا والمنطقة ككل، الأمر الذي يؤثر أيضا على العلاقات الثنائية بين موسكو وتبليسي.

    براغ - سبوتنيك. وقال كاراسين عقب المحادثات التي جرت في براغ مع الممثل الخاص لرئيس الوزراء الجورجي للعلاقات مع روسيا، زوراب اباشيدزه، "نحن نشهد الآن بعض الأعمال في سياسة جورجيا، التي لها تأثير، مع أنه غير مباشر، إلا أنه تأثير معين على علاقاتنا الثنائية. وعلى وجه الخصوص، نحن نلاحظ نشاط في المنطقة يظهر من قبل "الناتو" والولايات المتحدة".

    وتابع كاراسين " قامت جورجيا مؤخرًا بتحديث اتفاقية مع "الناتو". وكدولة مجاورة لجورجيا، نحن مهتمون بمعرفة تفاصيل ما تم إبرامه بين تبيليسي وحلف الناتو".

    ومن الجدير ذكره أن التعاون المؤسساتي بين جورجيا وحلف شمال الأطلسي، كان قد بدأ في عام 1994، عندما أصبحت جورجيا عضواً في برنامج "الشراكة من أجل السلام"، ومن ثم اتخذ هذا التعاون طابعاً أكثر كثافة بعد أحداث "الثورة الوردية" في العام 2004.

    وتجدر الإشارة، إلى أن دول حلف الناتو، وافقت خلال قمة الحلف التي عقدت في مدينة ويلز، في أيلول/ سبتمبر من عام 2014، على حزمةٍ من الإجراءات لتشجيع جورجيا في سعيها للحصول على عضوية الحلف، ومنها افتتاح مركز تدريبٍ في جورجيا، يتم فيه تدريب قوات التحالف العسكري للبلدان الأعضاء في حلف شمال الأطلسي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook