15:37 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 543
    تابعنا عبر

    يضم سجل تاريخ الطيران العسكري الروسي حادثا طريفا.

    ووقع هذا الحادث في فبراير/شباط 1967 عندما هبطت مقاتلة تابعة لسلاح الجو الروسي (السوفيتي) من طراز "ميغ-21" في مطار تابع لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في الأراضي الألمانية. ووصلت الطائرة إلى هذا المطار بسبب خطأ من طيارها النقيب غريغورييف.

    وكانت هذه الطائرة واحدة من طائرات "ميغ-21" الأربع الجديدة التي كان يجب نقلها من مصنع طائرات "ميغ" في روسيا إلى جمهورية ألمانيا الديمقراطية. وتم توجيهها لسبب ما إلى مطار لم يكن النقيب غريغورييف يعرفه. ولهذا وجه النقيب غريغورييف رفاقه بعدم الهبوط في مطار مجهول بينما قاد طائرته للهبوط فيه. وبعد أن هبطت طائرته سالمة أدرك الطيار أنه وصل إلى مطار تابع للقوات غير الصديقة، فقرر مغادرته. إلا أن الموجودين في المطار، وهم أفراد القوات الجوية الفرنسية والأمريكية، أسرعوا بإقامة الحواجز أمام مقاتلة "ميغ-21" حتى لا تقلع. وتمكنت المقاتلة الروسية، مع ذلك، من الإقلاع من ممر ضيق وقصير، فبالإضافة إلى مزاياها الأخرى كانت طائرة "ميغ-21بي إف إم" مهيأة للإقلاع من المطار الترابي.

    يذكر أن النقيب غريغورييف تجنّب العقاب لدى وصوله إلى مطار تابع للقوات الصديقة. ولعل السبب أنه (النقيب غريغورييف) أسقط بطائرته "ميغ-19" طائرة التجسس الأمريكية "دوغلاس" قبل ثلاثة أعوام.

    انظر أيضا:

    أحدث مروحية روسية تتحول إلى مقاتلة
    نقائص بالجملة تعاني منها مقاتلة أمريكية حديثة
    صانع أسلحة مقاتلة "سوخوي 57" يواجه مهمة غير مسبوقة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, طائرة, حادث, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook