10:16 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح المواطن النرويجي، فرودي بيرغ، الذي تمت محاكمته في روسيا بقضية تجسس، أنه يتوجب على النرويج التوقف عن استغلال مواطنيها، من سكان كيركينيس، لأغراضها.

    كيركينيس– سبوتنيك. وقال بيرغ لوكالة "سبوتنيك": "(في السجن) كان لدي وقت لأفكر، بما فيه وبما يحصل في كيركينيس. لقد رأيت ماذا فعلوا هناك، وأن هناك أشياء تحصل، منها أشياء غير جيدة: الاستخبارات تستخدم الناس الذين يعملون في مجال التعاون المتبادل على الحدود، تدخل في هذا المجال. بالطبع الاستخبارات الروسية أيضاً تعمل من طرفكم، تدرس هذه المنطقة وتحاول فهم ما يحصل في كيركينيس، لكن كما أعتقد هم لا يستخدمون الأشخاص الذين يعملون في التعاون. قد أكون مخطئاً".

    وأضاف: "هم ملزمون بأداء واجباتهم، لكن عليهم استخدام أشخاص مؤهلين لذلك، عليهم إيجاد أشخاص في أوسلو وليس من سكان كيركينيس، الذين يشاركون في التبادلات العابرة للحدود، التفاعل، والذين يعشقون الذهاب إلى روسيا. وأنا منهم. لا يجب التصرف كذلك".

    واعتقل بيرغ، في كانون الأول/ديسمبر 2017 في موسكو، خلال استلامه وثائق سرية عن الأسطول البحري الروسي. وكان قد عمل سابقاً موظفاً على الحدود الروسية النرويجية. وحكمت عليه المحكمة بالسجن 14 عاماً، لكن تم تسليمه للسلطات النرويجية لاحقاً، في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، في إطار عملية تبادل سجناء.

    وكان بيرغ قد صرح سابقاً أن أحد معارفه، عميل استخبارات، طلب منه استلام ظرف يحوي أموالا دون أن يخبره بأنه يحتوي على معلومات سرية.

    انظر أيضا:

    الغرب يعتقد أن الحوت الأبيض الذي كان يلعب مع البحارة "جاسوس روسي"
    الخارجية الروسية تدرس إمكانية التبادل الثلاثي بشأن قضية الجاسوس النرويجي
    الجاسوس النرويجي المحتجز في روسيا يطلب تعويضا ماليا من بلاده
    احتجاز جاسوسة تهدد الأمن القومي الروسي في القرم
    الكلمات الدلالية:
    التخابر مع النرويج, الحكومة النرويجية, الشرطة النرويجية, الجيش النرويجي, أخبار النرويج
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook