09:09 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    "المسيحيون في سوريا يرغبون بالعودة إلى وطنهم ولم يشعروا أبدا أنهم تحت رحمة القدر، حتى لو غادروا بلدهم فإن الكثيرين يرغبون بالعودة"، بهذه الكلمات تحدث رئيس قسم العلاقات الخارجية بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية، المطران هيلاريون، في حوار مع "سبوتنيك".

    تحدث المطران هيلاريون، عن وضع المسيحيين في سوريا وكيف تغير وضعهم مع الأحداث التي حصلت في البلاد.

    قائلا: "من المهم جدا، على عكس العراق، أن المسيحيين في هذا البلد لم يشعروا بأنهم تحت رحمة القدر، وبالتالي حتى لو غادروا بلدهم فإن الكثيرين منهم سيرغبون بالعودة الى وطنهم الأصلي".

    كما أكد المطران هيلاريون أن الحكومة الروسية مع الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، تقدمان مساعدة كاملة لهم من أجل العودة.

    وأضاف: "في الوقت الحالي تهدف جهودنا لتسهيل عودة المسيحيين إلى سوريا، ولهذا نحن بحاجة لضمانات الاستقرار والأمن والواجبات الأساسية من قبل الدولة بالإضافة لتهيئة الظروف اللازمة للحياة الهادئة، كما يحتاج الناس الى الإسكان والبنية التحتية الاجتماعية والمستشفيات والمدارس بالإضافة إلى أماكن الصلاة".

    انظر أيضا:

    لبنان... الكنيسة المارونية تعلن موقفها من توطين السوريين والفلسطينيين
    قرار جديد من الحكومة المصرية بشأن 82 كنيسة ومبنى تابعا
    الكلمات الدلالية:
    مساعدة, مسيحي, الكنيسة الأرثوذكسية, الكنيسة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook