16:35 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    نفت الدفاع الروسية تقارير عن تنفيذ طائراتها لغارات جوية في منطقة كصنفر في محافظة إدلب شمالي سوريا، مؤكدة أن الطائرات الروسية لم تعمل في هذه المنطقة.

    وقال رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء أوليغ جورافليوف، في بيان، "الرسائل التي وزعتها بريطانيا العظمى، والمعروفة باسم "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، حول الزعم بتوجيه ضربات من قبل قوات الفضاء الروسية في 24 فبراير على مستوطنات كصنفرة والبارا في محافظة إدلب ليست صحيحة". 

    وأضاف جورافليوف في البيان: "معلومات المنظمة البريطانية غير الحكومية عبارة عن حشو إعلامي متعمد".

    وأعلن مركز المصالحة الروسي، الخميس الماضي، أن مقاتلات "سوخوي - 24" الروسية قصفت الإرهابيين المتسللين مما سمح للقوات السورية بصد جميع الهجمات بنجاح.

    وذكر بيان للمركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة "من أجل عدم السماح بدخول المجموعات المسلحة إلى داخل الأراضي السورية، تم، بطلب من القيادة السورية، توجيه ضربة بطائرات "سو-24" التابعة للقوات الجوية الروسية، على التشكيلات المسلحة التي اخترقت الدفاعات، مما سمح للقوات السورية بصد جميع الهجمات بنجاح".

    وأضاف البيان: "قامت العصابات الإرهابية، في 20 من شهر شباط/فبراير، بعدد من الهجمات على وحدات الجيش العربي السوري، مستخدمة في ذلك أعداد كبيرة من المركبات المدرعة، في اتجاه قميناس بالقرب من النيرب، أصيب من خلالها 4 جنود سوريين، وقامت المدفعية التركية بتقديم الدعم لهجمات المسلحين، مما سمح باختراق الإرهابيين لدفاعات الجيش السوري".

    انظر أيضا:

    "جبهة النصرة" تطلق هجوما جديدا ضد الجيش السوري شرق إدلب
    الجيش السوري يطهر 3 بلدات جديدة من مسلحي "النصرة" بريف إدلب
    الكلمات الدلالية:
    غارات, تنفيذ, نفي, الدفاع الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook