19:49 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أفادت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، بأنها لا تتفق مع تقييم الحكم على الجندي السابق بمشاة البحرية الأمريكية بول ويلان، المدان بالتجسس، بأنه غير عادل أو شديد القسوة.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في تعليق وزارة الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية أنه: "فيما يتعلق بمزاعم الظلم أو القسوة المفرطة للعقوبة، يجب التأكيد على أنه في الولايات المتحدة، وفي الدول الغربية الأخرى، فإن العقوبة على أفعال مماثلة تنص على عقود من السجن، مدى الحياة، ودون حق العفو".

    وتم اعتقال ويلان البالغ من العمر 50 عاما في غرفة بفندق في موسكو في 28 ديسمبر / كانون الأول 2018 متلبساً وبحوزته وحدة تخزين رقمية تحتوي على معلومات سرية.

    واليوم الاثنين، حكمت عليه محكمة مدينة موسكو بالسجن لـ 16 سنة في مستعمرة أمنية مشددة بـتهمة التجسس.

    وقال ويلان أمام المحكمة إنه "غير مذنب وإنه تعرض لمكيدة وكان يعتقد أن وحدة الذاكرة التي أعطاها له أحد معارفه من الروس تحتوي على صور لعطلته".

    من جانبهم وصف الدبلوماسيون الأمريكيون القضية بأنها "عقبة كبيرة" أمام تحسين العلاقات الثنائية الفاترة وأكدوا مرارا أنه لا دليل يدينه وطلبوا من روسيا إخلاء سبيله.

    يذكر أن بول ويلان، يحمل أربع جنسيات: الأمريكية والبريطانية والإيرلندية والكندية.

    ووفقا لصحيفة "واشنطن بوست"، فإن ويلان كان يزور روسيا بانتظام منذ عام 2007. وذكر شقيقه أن بول ويلان يعمل في مجال أمن الشركات في "بورغوارنير"، التي تقوم بتصنيع مكونات السيارات. ولم يتم الكشف رسميا عن حقائق أساسية للقضية بسبب السرية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook