10:26 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن تصرفات حلف الناتو على الحدود الروسية والبيلاروسية تحمل طابعا استفزازيا صريحا.

    وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع نظيره البيلاروسي فلاديمير ماكي في مينسك، اليوم الجمعة: "لقد أولينا اهتمامنا (خلال المفاوضات) للعلاقات مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، والأنشطة المتزايدة لحلف شمال الأطلسي في المنطقة المجاورة مباشرة لحدودنا، وخاصة في دول البلطيق وبولندا. إن أعمال الحلف هذه استفزازية بشكل علني وتؤدي إلى مزيد من تفتيت المجال الأمني ​​الأوروبي".

    وأضاف لافروف أن روسيا وبيلاروسيا مهتمتان بالحفاظ على معاهدة الأجواء المفتوحة: "لقد أعطينا تقييما سلبيا للانسحاب المعلن للولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة".

    وأكد الوزير الروسي: "نحن متفقون بأن خرق واشنطن لمعاهدة القوات النووية المتوسطة المدى، خطوة تضر بالأمن العالمي ونظام الحد من التسلح...وتشكل روسيا وبيلاروسيا مجموعة واحدة من الدول الأطراف في معاهدة الأجواء المفتوحة، ولسنا مهتمين بتفاقم الوضع الدولي، فنحن نهدف إلى حوار متساو دون إنذارات نهائية، ودون اتهامات لا أساس لها عندما تأخذ جميع الأطراف في الاعتبار مصالح ومخاوف بعضها بعضا".

    كما أعلن وزير الخارجية الروسي أن مؤتمر الدول المشاركة في معاهدة الأجواء المفتوحة سينعقد في الـ 6 من شهر يوليو/تموز المقبل.

    هذا وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق انسحاب بلاده من اتفاقية الأجواء المفتوحة مادامت روسيا تنتهكها، حسب تعبيره "أعتقد أن لدينا علاقات جيدة مع روسيا، لكن روسيا لم تلتزم بـ (الاتفاقية). لذلك، سننسحب منها إلى أن يلتزموا بها. ولكن هناك فرصة جيدة جدًا لأن نتمكن من التوصل إلى اتفاقية جديدة أو القيام بشيء لإعادة هذه الاتفاقية (الحالية)  معًا مرة أخرى".

    يذكر أن الاتفاقية تهدف إلى تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة، لتتمكن أي دولة من الدول الموقعة من جمع المعلومات، المتعلقة بالقوات المسلحة التابعة للدول، التي تثير قلقاً، وتضم هذه الاتفاقية اليوم 34 دولة. وقامت روسيا بالتوقيع عليها يوم 26 مايو/أيار عام 2001 .

    انظر أيضا:

    اتفاقية الأجواء المفتوحة التي انسحب منها ترامب
    ترامب يعلن انسحاب بلاده من اتفاقية الأجواء المفتوحة إلى أن تلتزم بها روسيا
    الكلمات الدلالية:
    استفزاز, حدود روسيا, الناتو, لافروف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook