15:59 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 180
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، ليونيد سلوتسكي، اليوم الخميس، أن التقارير حول القلق الأمريكي من إمكانية بقاء الرئيس الروسي الحالي، فلاديمير بوتين، في السلطة حتى عام 2036 هي تدخل مباشر في الشؤون الداخلية لروسيا.

    وقال سلوتسكي للصحفيين: "تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيما يتعلق بالمخاوف بشأن "التلاعب" المزعوم في التصويت الوطني على التعديلات الدستورية واحتمال "بقاء الرئيس بوتين في السلطة حتى عام 2036" هو تدخل مباشر في الشؤون الداخلية لروسيا".

    وأضاف: "جميع الادعاءات حول التأثير على نتائج التصويت ليس لها أساس من الصحة وافتراء مباشر".

    وقال البرلماني: "ليس بيد كل من وزارة الخارجية أو المتحدث باسمها أن يقرر من وكيف يجب أن يكون رئيسا لروسيا الاتحادية. ويجب أن يقرر ذلك الشعب الروسي، الذي وافق بأغلبية ساحقة على التعديلات".

    وأشار إلى أن هذه التصريحات، في رأيه، يجب أن تحصل على تقييم مناسب سواء من خلال السلك الدبلوماسي أو على المستوى البرلماني.

    وتقدم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بالشكر للمواطنين على التصويت على تعديلات الدستور الروسي.

    وأظهرت نتائج التصويت على التعديلات الدستورية التي اقترحها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن نسبة تأييدها بلغت 77.93 في المئة بعد فرز 99.9 في المئة من الأصوات.

    وتشير النتائج الأولية المقدمة من لجنة الانتخابات المركزية في روسيا، إلى أن 21.26 في المئة من المواطنين المشاركين في التصويت رفضوا هذه التعديلات.

    وبلغت نسبة المشاركة في التصويت على التعديلات الدستورية في عموم روسيا نسبة 67.97 في المئة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook