22:09 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الروسية أن روسيا تلتزم بصرامة بالوقف الاختياري للتجارب النووية وتلتزم بجميع أحكام معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

    وقالت الخارجية في بيان: "على عكس الولايات المتحدة، صدقنا عليها قبل 20 عاما وننفذها بنجاح، نفترض أن أي خلاف بشأن معايير الامتثال للالتزامات ذات الصلة يمكن ويجب حله في إطار معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية بعد دخولها حيز التنفيذ".

    وأضافت وزارة الخارجية الروسية أنه "حتى تصدق الولايات المتحدة على هذه المعاهدة، تناقش مع ممثلي هذا البلد قضية الامتثال للالتزامات في مجال حظر التجارب النووية بنتائج عكسية".

    واستكملت الخارجية بيانها " يبدو أن الولايات المتحدة تستعد للتخلي عن الوقف الطوعي للتجارب النووية".

    وتابعت الخارجية "الانطباع هو أن واشنطن تعد المجتمع الدولي للتخلي عن الوقف الاختياري الطوعي القائم للتجارب النووية في الولايات المتحدة، ونتيجة لذلك، تدمير معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية بالكامل".

    ووفقًا لوزارة الخارجية، "يتم تقديم ادعاءات حول "رسائل" خاطئة تمامًا بشأن عدم التزام روسيا المزعوم بالالتزامات بموجب معاهدة 1974 بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة بشأن الحد من تجارب الأسلحة النووية تحت الأرض، والتي بموجبها يجب على الطرفين إبلاغ بعضهما البعض عن التجارب النووية التي تجري".

    وتم التوقيع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في عام 1996، ولكن عددًا من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين، لم تصدق عليها بعد، على عكس روسيا، التي صدقت عليها في عام 2000.

    وفي الوقت نفسه، تعهدت البلدان الحائزة للأسلحة النووية بالتزامات طوعية بعدم إجراء مثل هذه التجارب.

    وتلتزم الولايات المتحدة بمعيار "القوة الصفرية" الخاص بها، والذي لا يتم الاعتراف به دوليًا، ولكن يتم من خلاله تقييم سياسات الدول الأخرى.

    الكلمات الدلالية:
    حظر التجارب النووية, وزارة الخارجية الروسية, الخارجية الروسية, الصين, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook