23:22 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، باكو ويريفان إلى وقف إطلاق النار على الفور وممارسة ضبط النفس في ضوء التزامات الطرفين.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية على موقعها الرسمي، أن لافروف أجرى اتصالين هاتفيين مع نظيريه من أرمينيا وأذربيجان، وخلال الاتصالين "تم بحث الوضع المتفاقم على الحدود الأرمنية الأذربيجانية. ودعا سيرغي لافروف الطرفين إلى وقف إطلاق النار على الفور وضبط النفس في ضوء الالتزامات التي تم التعهد بها، وكذلك الاقتراحات التي قدمها ممثلو روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، كرؤساء مشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والممثل الشخصي لرئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

    وأشارت الوزارة إلى أنه "تم التأكيد على أن روسيا ستواصل تنفيذ مهمة الوساطة في اتصالاتها مع باكو ويريفان بصفتها الوطنية، وفي إطار الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

    كما جاء في البيان بأن الجانب الروسي أشار أيضًا إلى أهمية اتخاذ جميع أعضاء مجموعة مينسك نهجًا مسؤولًا في تقييم الوضع الحالي وتجنب التصريحات والإجراءات التي يمكن أن تثير زيادة إضافية في التوتر.

    وتجدر الإشارة إلى أن اشتباكا مسلحا وقع يوم أمس الأحد، على الحدود بين منطقة توفوز الأذربيجانية ومنطقة تافوش الأرمنية. على بعد بضع مئات من الكيلومترات من ناغورني قره باخ، غير المعترف بها.

    وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية قيام الجيش الأرمني بقصف مواقعها، ووفقا للمعلومات الواردة من باكو، لقي ثلاثة جنود أذريين مصرعهم، كما تكبد الجيش الأرمني خسائر أيضا. بالمقابل ذكرت وزارة الدفاع الأرمنية أن القوات الأذربيجانية حاولت بدعم مدفعي، الاستيلاء على نقطة أرمنية محصنة.

    انظر أيضا:

    أرمينيا لا تعارض الاجتماع بأذربيجان بشأن قضية قرة باغ
    وزير خارجية أذربيجان يرجح انعقاد لقاء حول قرة باغ في موسكو بمشاركة لافروف
    الكلمات الدلالية:
    وقف إطلاق النار, أرمينيا, أذربيجان, التوتر, الخارجية الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook