18:25 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 90
    تابعنا عبر

    أفادت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، بأن العقوبات السيبرانية التي فرضها الاتحاد الأوروبي على هياكل روسيا والصين وكوريا الشمالية، تستند إلى حجج مختلقة لم يتم إثباتها، وأن مثل هذه التصرفات لن تمر دون إجابة حيث إن كل شيء في الدبلوماسية له صورة طبق الأصل.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت الخارجية الروسية في تعليق لها تم نشره على موقعها الرسمي:

    "إن القرار الذي اتخذه مجلس الاتحاد الأوروبي في 30 تموز/ يوليو حول فرض إجراءات تقييدية من جانب واحد ضد عدد من المواطنين والهياكل في روسيا الاتحادية بالإضافة إلى الصين الشعبية وكوريا الشمالية، يسبب الحيرة والأسف. ومرة أخرى، تم القيام بكل شيء دون أن يكون له دليل، بحجة مختلقة تزعم تورطنا في حوادث سيبرانية ما، قد وقعت في الماضي. ومن الواضح أن هذه الخطوة لها خلفية سياسية".

    هذا وجاء في تعليق وزارة الخارجية الروسية أيضا، أن موسكو مستعدة للرد على الإجراءات التقييدية المفروضة.

    وجاء في التعليق: "إنه، بطبيعة الحال، لن يُترك هذا العمل غير الودي من قبل الاتحاد الأوروبي دون إجابة. كما تعلمون، في الدبلوماسية، كل شيء له صورة طبق الأصل، مثلما هو الحال بالنسبة للمرآة".

    يذكر أنه سبق وصرح مجلس الاتحاد الأوروبي يوم الخميس، بأنه وافق على تطبيق إجراءات تقييدية فردية ضد مواطنين ومنظمات في روسيا والصين وكوريا الشمالية بسبب هجمات سيبرانية تهدد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء.

    ويذكر أيضا أن الإجراءات التقييدية المذكورة ستشمل بما في ذلك تجميد أصول وحظر سفر إلى الاتحاد الأوروبي.

    انظر أيضا:

    وزارة الخارجية الروسية: انتخابات مجلس الشعب السوري خطوة نحو الاستقرار
    الخارجية الروسية تعلق على انتقادات بريطانية وأمريكية لأنشطتها في الفضاء
    الخارجية الروسية تعرب عن قلقها إزاء الوضع بين أرمينيا وأذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook