07:41 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد السفير اللبناني لدى روسيا، شوقي بونصار، أن بلاده لم تتخذ قرارا بعد بطلب قرض من أحد، موضحا أن هذه الأمور ستتوضح مع تشكيل الحكومة الجديدة.

    ففي مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك" قال بونصار ردا على سؤال فيما إذا كان لبنان قد تقدم بطلب قرض من روسيا: " بالنسبة للقروض، لبنان اليوم لم يتخذ قرارا بعد لطلب قروض سواء من روسيا أو من غيرها، هناك جهود دولية لتأمين مساعدات للبنان، وأول من باشر بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وهناك العديد من الدول العربية الشقيقة والصديقة على رأسها روسيا لا تزال تقدم مساعدات إنسانية وطبية إلى لبنان".

    وتابع بونصار قائلا: "لا يمكن التنبؤ بخطط الحكومة اللبنانية حتى الآن وخاصة مع وجود حكومة تصريف أعمال، حكومة مستقيلة وحكومة تصريف أعمال، أعتقد مع تشكيل الحكومة الجديدة سوف تتوضح هذه الأمور".

    وعلى صعيد العلاقات التجارية مع روسيا، أشار السفير اللبناني لدى روسيا، إلى أن بلاده تستورد القمح من روسيا عبر شركات خاصة وقال: "القمح من روسيا ومن أوكرانيا يتم استيراده عبر شركات خاصة، في العام الماضي بلغت صادرات روسيا إلى لبنان حوالي 600 مليون دولار نصفها من المشتقات النفطية وجزء كبير من القمح والذرة والحبوب".

    وأكد بونصار، أن احتياطي القمح في البلاد قد تأثر نتيجة الانفجار وقال: "على اثر انفجار المرفأ أيضا أصيبت احتياطات القمح بأضرار فادحة، وبالتالي المخزون الاستراتيجي للقمح في لبنان تأثر بذلك، بالنسبة لخطر مجاعة، هذا الشيء غير وارد إطلاقا، الشعب اللبناني شعب حي ونشيط ومتضامن ومن يتابع صورة بيروت يرى، بعكس السياسيين في لبنان، يرى الشعب متضامن من كل الطوائف، لبنان بحاجة إلى دعم الأصدقاء، وروسياعلى رأس الأصدقاء التي وقفت ولا تزال إلى جانب لبنان سواء بالمساعدات الطبية والإنسانية".

    وكان انفجار قد وقع، مساء الثلاثاء 4 آب/ أغسطس الجاري، في مرفأ العاصمة اللبنانية وأدى، حتى الآن، إلى مقتل نحو 180 شخصا، وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين، ولا يزال عدد من الأشخاص في عداد المفقودين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook