04:09 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم تقديم أكثر من 480 طلبًا لجائزة موسكو للابتكار هذا العام، فازت منها 15 مشروعًا، منها براءات الاختراع والشركات الناشئة، ومنتجات التسلية، وذلك وفقا لما أعلنه عمدة العاصمة سيرجي سوبيانين ذلك في موقعه الخاصة في شبكة الإنترنت.

    أعلن عمدة العاصمة الروسية سيرغي سوبيانين في مدونته، أنه في عام 2019، أنشأت السلطات جائزة "إنفاتور للابتكار" لتشجيع مؤلفي التقنيات والمنتجات الجديدة، التي تغير حياة المدينة ومواطنيها إلى الأفضل. تم اختيار خمسة مجالات ذات أولوية، الطب والأدوية، والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات، والنقل، والبيئة الحضرية والطاقة. تمت دعوة جميع المخترعين المهتمين للمشاركة في المسابقة.

    سوبيانين: "تم جمع طلبات المشاركة في المسابقة في أصعب شهور الوباء. وبالطبع، كانت هناك شكوك حول ما إذا كنا جميعًا على وشك الحصول على الابتكارات، ولكن في النهاية تبين أن كل شيء عكس ذلك تمامًا".

    وتابع، لم يوقف الوباء التفكير الإبداعي ولم يثبط الرغبة في خلق أفكارنا والترويج لها من المبتكرين في موسكو. تم تقديم 483 طلبًا إلى المسابقة. بعد عدة أشهر من الاختيار الدقيق، وصل مؤلفو 30 فكرة أصلية إلى النهائي. فازت 15 مشروعًا، من بينها ليس فقط براءات الاختراع (ترشيح "مشروع المستقبل") والشركات الناشئة ("Reality Changing")، ولكن أيضًا الإنتاج المتسلسل (قادة الابتكار)، والذي وجد بالفعل مشتريه".

    وأضاف أن أحد المشاريع الفائزة هو كرسي متحرك كهربائي. الكراسي المتحركة الميكانيكية مريحة وعملية، ولكن من الصعب قيادتها لأكثر من 3-5 كيلومترات في اليوم. توفر الكراسي المتحركة الكهربائية قدرًا أكبر من الحركة، لكنها ثقيلة للغاية ومكلفة، ويمكن أن يكون الملحق الكهربائي الذي طوره الفريق، تحت قيادة نيكولاي يودين، حل لهذه المشكلة. 
    ومن الإبتكارات الأخرى التي لاحظها رئيس البلدية "NeuroChat" من تأليف ناتاليا غالكينا وألكسندر كابلان وأليسيا تشيتشينكينا.
    "NeuroChat" هو نظام تفاعل بين الإنسان والحاسوب، مصمم للأشخاص الذين يعانون من إعاقات في النطق والحركة. أضاف سوبيانين: "يتكون مجمع الأجهزة والبرامج من سماعة رأس لاسلكية توضع على رأس المستخدم ومتصلة بالكمبيوتر عبر Wi-Fi. من خلال تركيز انتباهه على الشيء الموجود على شاشة الكمبيوتر، يعطي المريض الأوامر من خلال قوة الفكر، بدون مساعدة الصوت واليدين يتم استخدام التطوير في 70 مؤسسة طبية روسية، بما في ذلك 10 عيادات في موسكو".
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook