20:37 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اشتهرت مرجان كابسامات (23 عاما) على صفحتها إنستغرام، بالعزف على الآلة الكازاخستانية الوطنية "دومبرا"، وهو عود ثنائي الوتر برقبة طويلة وجسم كمثرى الشكل.

    إنه لأمر مدهش كيف تجلب موسيقي على آلة قديمة كل جمال الثقافة الكازاخستانية إلى الحداثة، "مرجان كابسامات" في أحد مقاطع الفيديو، تظهر على منحدرات التزلج في شيمبولاك في ألماتا، أكبر مدينة في كازاخستان، وفي صور أخرى تأخذ العازفة آلة "دومبرا" وتعزف عليها، جالسة على كرسي جميل بشكل لا يصدق فوق بحيرة قبيتوز التي يتحول لونها إلى اللون الوردي. 

    كان مظهر العازفة أكثر ما أثار إعجاب الصحفيين: في الفيديو، ترتدي مارزان فستانًا ورديًا على الطراز الوطني، وفوقه سترة زرقاء مطرزة بأحجار لامعة، وعلى رأس الفتاة "صقيل" جميل مع ريش، تعطي مظهرًا عصريًا للملابس الكازاخستانية التقليدية، فستانها الأزرق من التول من الإنتاج المحلي مقترن بقبعة الكازاخستانية تسمى saukel. عادة ما ترتدي العرائس غطاء الرأس هذا، وغالبًا ما يتم تقليمه بالفضة" ، كما تقول الصحافة الكازاخستانية.

    Посмотреть эту публикацию в Instagram

    Публикация от Marzhan Kapsamat (@marzhankapsamat)

    وأشارت العازفة إلى أنها تحاول تصوير مقاطع فيديو لها على إنستغرام بالملابس الوطنية من أجل نقل روح وتقاليد الشعب الكازاخستاني، قائلة: "تظهر الملابس الكازاخستانية مكانة الشخص وعمره، عادة ما أرتدي فستانًا وقبعة من الفرو، وتلعب الأحذية أيضًا دورًا مهمًا، ومظهرها هو انعكاس للحياة البدوية للناس، نظرًا لأن الكازاخستانيين غالبًا ما يضطرون إلى تغيير موطنهم، فقد فضلوا الأحذية العالية". 

    مرجان كابسامات بدأت العزف على دومبرا منذ الطفولة، التحقت بمدرسة موسيقى لصقل مهاراتها، نشأت في عائلة موسيقية، يعزف أقاربها على آلات موسيقية مختلفة، وهي قريبة من والدها، ويغني معها الأغاني الكازاخستانية، الفتاة هي الوحيدة في عائلتها التي درست هذا الفن بشكل احترافي.

    Посмотреть эту публикацию в Instagram

    "Көңіл толқыны". ⠀ #домбыра

    Публикация от Marzhan Kapsamat (@marzhankapsamat)

    في السابق، كان يمكن العثور على آلة الدومبرا في كل خيمة، لقد كان عنصرًا ضروريًا في حياة كل كازاخستان، كان من السهل على البدو حملها معهم، لأنها خفيفة الوزن، وعزفها يشعر بالحرية، أريد تطوير هذه الموهبة في نفسي، لإظهار في جميع أنحاء العالم ثقافتنا وملابسنا وطبيعتنا، حلمي هو تصوير فيديو لعزف دومبرا في أجزاء مختلفة من العالم .

    Посмотреть эту публикацию в Instagram

    . Друзья, расскажу вам легенду. . «Залейте ей горло свинцом». . Как гласит легенда,сын Чингисхана Жошы, во время охоты на диких куланов, погнался за ними так, что группа сопровождавших его приближённых осталась далеко позади. Вожак стада диких куланов, известный как Хромой Кулан, неожиданно развернулся и набросился на охотника. Атака Кулана была столь яростной, что Жошы слетел с коня, повредил себе шею и тут же умер. И слуги, боясь гнева хана (он пригрозил залить глотку кипящим свинцом тому, кто принесет плохую весть о сыне). И тогда мудрый жырау и храбрый батыр Кетбуга выстругал из берёзы домбру и придя во дворец Чингисхана, упал на колени перед его троном и начал играть печальную мелодию- кюй. В этом кюе волшебными звуками передавалось, как юный Жошы, поехал на охоту, как ему повстречалось стадо пасшихся куланов и как Жошы охотился на них. Кетбуга закончил играть на домбре, не произнеся при этом ни слова, но Чингисхан и все остальные по звучанию музыки поняли всё. Долго молчал хан, а его окружение не смело издать ни звука. Наконец, Чингисхан промолвил: «Ты принес мне тяжелую весть о гибели моего сына. Я всё понял, слушая твою домбру. Ты достоин смерти за свою чёрную весть, но, так как ты сам не произнёс ни слова, пусть будет наказана твоя домбра. Залейте ей горло свинцом!». . . . #онлайнкурсDS #личныйбрендDS4 #домбыра @dinarasatzhan @edgravity_learning

    Публикация от Marzhan Kapsamat (@marzhankapsamat)

    يعود تاريخ آلة الدومبرا إلى أكثر من 4000 عام، وتُبذل الآن محاولات للترويج لهذه الآلة، وقالت المرأة الكازاخستانية: "يمكن أن تختلف دومبرا في الحجم والمظهر حسب المنطقة. منذ عام 2018، تم الاحتفال بيوم دومبرا الوطني".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook