13:18 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أدان رئيس مجلس الإفتاء الروسي، راويل عين الدين، اليوم الثلاثاء، العمل الإرهابي في فيينا، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك أي تبرير للإرهابيين.

    موسكو - سبوتنيك. وقال عين الدين، نقلاً عن المكتب الصحفي للمجلس: "باسم الإدارة الروحية لمسلمي روسيا، ومجلس الإفتاء الروسي، أعرب عن خالص التعازي لجمهورية النمسا وشعبها بالضحايا البشرية جراء العمل الإرهابي في فيينا. جميع رجال الدين عندنا يدينون مثل هذه الأعمال الشريرة مهما كانت دوافع المجرمين".

    وأشار المتحدث إلى أن جميع مسلمي روسيا يشاركون الألم والمعاناة مع من فقدوا أقاربهم بسبب الهجمات على السكان الأبرياء ويدعون بالشفاء لمن أصيب بجروح.

    وشهدت فيينا، أمس الاثنين، سلسلة عمليات إطلاق نار شملت 6 مواقع مختلفة قرب أكبر كنيس يهودي في المدينة. ووصف المستشار النمساوي، سيباستيان كورتز، العملية بهجوم إرهابي شنيع، أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وقتل المهاجم.

    وقال وزير الداخلية النمساوي، كارل نهامر، إن المهاجم كان من أنصار تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا).

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook