03:48 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي يتعرض للإهانة بفرض سياسة خارجية عليه.

    وقالت زاخاروفا في حديث للقناة الأولى الروسية: "أمام أعيننا تتم إهانة الاتحاد الأوروبي، إهانة جزء كبير من أوروبا من قبل أولئك الذين يفرضون عليهم مصالح لا تتوافق مع المصالح الوطنية لشعوب هذه الدول".

    وأضافت زاخاروفا: "ما يجري الآن أصبح واضحا وخاصة خلال الشهر الماضي - وهو إهانة للاتحاد الأوروبي من قبل أولئك الذين يعلنون سياسة معينة، والتي يتم فرضها على الاتحاد الأوروبي، في المقام الأول من قبل واشنطن".

    وأكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في وقت سابق، أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع يوم الاثنين 22 شباط/فبراير الجاري، وافقوا على توسيع العقوبات الشخصية ضد روسيا بسبب قضية نافالني.

    كما أعربت وزارة الخارجية الروسية، في الـ22 من الشهر الجاري، عن خيبة أملها، من توجه الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على مسؤولين روس على خلفية قضية المعارض أليكسي نافالني، مؤكدة أن القرار الأوروبي يعد "تدخلا في الشؤون الداخلية لموسكو".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook