02:47 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ترك فاعل خير فرنسي هدية لقطط متحف "إرميتاج" الحكومي الروسي لتتلقاها نهاية الربيع وتجعلها الأغنى في العالم بين فصيلاتها.

    سان بطرسبورغ - سبوتنيك. المتحدثة باسم قطط متحف "إرميتاج" الحكومي، ماريا خالتونين، قالت اليوم الخميس: "الآن مرحلة "الإرث" تقترب من نهايتها.. أعتقد أنه بحلول نهاية الربيع سيتم استلام الأموال بالتأكيد".

    وكانت خالتونين نفسها قد أعلنت أن قطط "إرميتاج" ستتلقى حوالي 3 آلاف يورو، نهاية الربيع، تركها فاعل خير فرنسي لها.

    تعود قصّة القطط في متحف "إرميتاج" إلى وقت إصدار الإمبراطورة إليزابيث بيتروفنا، ابنة القيصر بطرس الأكبر، مرسوماً أمرت فيه بـ"العثور في قازان على أفضل القطط وأكبرها لمكافحة الفئران، بغية إرسالها إلى بلاط صاحب الجلالة".

    ويقطن "إرميتاج" اليوم نحو 70 قطّا يكافحون وجود القوارض عبر طردهم ومنع اقترابهم من هذا المتحف الكبير في عاصمة الإمبراطورية السابقة لروسيا.

    وأعلن مدير إرميتاج، ميخائيل بيوتروفسكي، في وقت سابق، أن فاعل الخير الفرنسي خصص في وصيته، لقطط إرميتاج، "مبلغا صغيرا" مقترحا استخدام هذه الأموال لترميم القبو حيث تنتشر القطط.

    متحف إرميتاج في سان بطرسبرغ، بروسيا، يعد واحداً من أكبر المتاحف في العالم، ويحوي 3 ملايين تحفة فنية (لا تعرض مرة واحدة)، واحد من أقدم المتاحف والمعارض الفنية والبشرية والتاريخ والثقافة في العالم.

    وتقع الفروع الدولية لمتحف "إرميتاج" في امستردام، لندن، ولاس فيغاس وفيرارا (إيطاليا). يحوي متحف "إرميتاج" في سجل غينيس، أكبر مجموعة من اللوحات في العالم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook