23:04 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 111
    تابعنا عبر

    تمر العلاقات الروسية الأمريكية بأزمة جديدة تتمثل أبرز ملامحها في إجراءات أمريكية "عقابية" ضد روسيا.

    وراحت الولايات المتحدة الأمريكية تفرض عقوبات على روسيا وتضع قيودا على التعامل معها منذ عام 2014  في محاولة لمنع "نهوض" روسيا كما أشار إلى ذلك مسؤول روسي كبير.

    وقال سيرغي تشيميزوف، رئيس مؤسسة (شركة) "روستيخ" التي تدير قطاع التكنولوجيا في روسيا، في تصريحات صحفية إن مَن يفرض العقوبات على روسيا فهو يشن حربا اقتصادية عليها. وثمة خطورة في أن تتطور هذه الحرب إلى حرب عالمية في حال تشديد العقوبات الأمريكية على روسيا.

    وأشار رئيس "روستيخ" إلى أن أوروبا هي الخاسر الأكبر في هذه الحرب بسبب ارتباط اقتصادها بروسيا. ولذلك لا يبتهج الأوروبيون استعدادا لاحتمال تشديد العقوبات التي تسد طريق التبادل التجاري مع روسيا.

    وأضاف مدير قطاع التكنولوجيا: "من جانبنا نبذل ما بوسعنا لمنع تدهور علاقات الشراكة".

    وقد نوه مسؤولون في قطاع التكنولوجيا في روسيا إلى أنهم نسوا كيف يعيشون بدون عقوبات ضدهم.

    انظر أيضا:

    وكالتا تصنيف ائتماني: اقتصاد روسيا يمكنه تحمل العقوبات الأمريكية
    الخارجية الروسية: موسكو لم تبدأ "حرب العقوبات" مع الغرب ومستعدة لإنهاء المواجهة
    "التيار الشمالي 2".. أسباب إلغاء العقوبات الأمريكية ضد المشروع
    الكلمات الدلالية:
    أوروبا, الولايات المتحدة, العقوبات, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook