13:23 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    عبرت الخارجية الروسية عن قلقها من التقارير، التي تفيد باستمرار نشاط الشركات العسكرية الأمريكية الخاصة.

    موسكو- سبوتنيك. وقال رئيس إدارة التحديات والتهديدات الجديدة في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير تارابرين، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء، "إننا قلقون من التقارير التي تناقلتها وسائل الإعلام الأمريكية عن استمرار نشاط الشركات العسكرية الأمريكية الخاصة".

    وأشار إلى أن صحيفة واشنطن بوست سبق أن أبلغت عن محاولات المعارضة الفنزويلية لتوظيف شركة أمريكية خاصة لتحضير انقلاب في العاصمة كاراكاس من أجل الإطاحة بالرئيس الفنزويلي الشرعي نيكولاس مادورو.

    كما أشار المسؤول الروسي إلى أن منشور لجريدة "ذا تايم" أبلغ عن خطط مؤسس شركة "بلاك ووتر" "إرك برانسEric Prince"، لتجنيد قدامى المحاربين في العمليات العسكرية في إقليم دونباس وإنشاء شركة أمنية خاصة جديدة.

    قال تارابرين: "ما هي المهام، لا يسع المرء إلا أن يخمن".

    "بلاك ووتر" سيئة السمعة

    أسست شركة "بلاك ووتر" في عام 1997 وحصلت على ملايين الدولارات من الحكومة الأمريكية لقاء الخدمات التي قدمها أفرادها على الأرض في العراق وأفغانستان، بحسب صحيفة "ذا انديباندنت" البريطانية.  

    وقدمت بموجب هذه العقود دعما للقوات الأمريكية وخدمات حراسة للمسؤولين والمنشآت. لكن الشركة حظيت بسمعة سيئة بسبب حادث وقع في 2007، عندما قتل 4 من الحراس العاملين في الشركة 14 مدنيا في ساحة النسور ببغداد.

    وفي عام 2014، أدين 3 رجال منهم بتهمة القتل غير العمد باستخدام أسلحة نارية، فيما أدين الرابع بتهمة القتل المتعمد. وتسببت هذه القضية في خضوع مسألة استخدام المتعهدين الأمريكيين الخواص في العراق لحالة تمحيص مكثفة.

    انظر أيضا:

    هل تحل "بلاك ووتر" سيئة السمعة مكان أمريكا في سوريا؟
    برلماني عراقي: نطالب بعرض قضية "بلاك ووتر" على محاكم دولية ونأمل في دعم روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook