06:58 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي لأفغانستان، مدير الدائرة الثانية لآسيا بوزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف، اليوم الاثنين، أن مقاتلي حركة طالبان (المحظورة في روسيا) أكثر قدرة على التفاوض من الحكومة في كابول.

    وصرّح كابولوف في حديثه لقناة "روسيا 24" التلفزيونية، بأنه "إذا قارنا قابلية التفاوض بين الزملاء والشركاء، فإن طالبان بدت لي لفترة طويلة أكثر قابلية للتفاوض من حكومة كابول العميلة"، وفقا لما نقله موقع قناة "إيزفيستيا" الروسية.

    كما أشارت وزارة الخارجية إلى "أن موسكو تنطلق من حقيقة أن طالبان ستلتزم باتفاقات عدم الاعتداء على دول آسيا الوسطى".

    وقال كابولوف: "ما زلنا ننطلق من فرضية أنه يجب الوفاء بالاتفاقات. حتى الآن، فيما يتعلق بأمن سفارتنا وأمن حلفائنا في آسيا الوسطى، هذه إشارة مشجعة. نحن شعب ساذج، لكن ليس إلى هذا الحد سنراقب عن كثب المزيد من الخطوات".

    وفي وقت سابق من اليوم، أشار الدبلوماسي إلى أن الجانب الروسي يأمل في ألا تأخذ الحكومة الأفغانية كل الأموال خارج البلاد. ووصف المبعوث الخاص لرئيس روسيا الاتحادية استيلاء "طالبان" على كابول بالمفاجأة. ووفقا له، كانت موسكو متفائلة بشأن جودة القوات المسلحة للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وأفغانستان وبالغت في تقديرها.

    بالإضافة إلى ذلك، قال كابولوف: "إن روسيا ستكون مستعدة للعمل مع الحكومة الانتقالية لأفغانستان، لكن حتى الآن لا يوجد حديث عن الاعتراف بـ"طالبان" كسلطات شرعية في البلاد".

    وقد تفاقم الوضع في أفغانستان بشكل خاص في الأسابيع الأخيرة، مع تقدم "طالبان" في المدن الكبرى. وسيطرت "طالبان" على جميع المعابر الحدودية، ودخلوا إلى كابول وسيطروا على القصر الرئاسي.

    إلى جانب ذلك، قال الرئيس الأفغاني المستقيل، أشرف غني إنه غادر البلاد "لمنع المجزرة".

    انظر أيضا:

    روسيا تعلن استعدادها للعمل مع السلطات الانتقالية في أفغانستان
    كابولوف: لن نتسرع في الاعتراف أو عدمه بالسلطات الأفغانية الجديدة
    موسكو: لا يمكن الحديث حاليا عن استبعاد طالبان من قائمة المنظمات الإرهابية
    "الأمن الجماعي": نراقب عن كثب تطورات الوضع على الحدود الطاجيكية الأفغانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook