Widgets Magazine
23:06 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    نساء يحملون الطعام على رؤوسهن في جنوب السودان

    زواج الأطفال في جنوب السودان مقابل فدية

    © REUTERS / Siegfried Modola
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 01

    تستمر الحرب الأهلية في جنوب السودان لمدة أربع سنوات. ويعاني السكان المحليون من الجوع، مما يثير تزايد حالات زواج الأطفال.

    وكانت إيليزا قد بلغت عمر 13 عاما عندما قاموا بتزويجها من رجل يبلغ من العمر 35 عاما من نفس القرية. وتقول: "أسوأ شيء كان الجنس، فلم أكن أعرف ما يريد مني، وأحسست بالألم الشديد".

    ووفقا لبيانات الأمم المتحدة، في جنوب السودان، 52٪ من الفتيات يتزوجن قبل أن يبلغن 18 عاما. وثلثهم قبل الاحتفال بعيد ميلادهم الخامس عشر.

    ووعد الزوج بإعطاء عائلتها 50 رأسا من الماشية، وذكرت الضحية، أنها كانت تبكي طوال الوقت ولم تكن تعلم معنى الزواج فقط كانت في حالة من البؤس والخوف.

    وأضافت "لو رفضت لقتلوني إخوتي ووالدي".

    ويذكر أن الوضع في بعض المناطق أسوأ من ذلك. ففي العام الماضي، تجاوز مستوى زواج الأطفال 60٪ في ولاية البوهيرات. والسبب في ذلك هو الكارثة الإنسانية حيث يموت الناس من الجوع، ولذلك فإن الأسر التي توجد فيها فتيات "ناضجة" وفقا للمعايير المحلية، تضطر لتزويجهن للحصول على الفدية وبذلك فرصة للبقاء على قيد الحياة.

    وولدت إيليزا طفلة بعد عامين من الزواج. ورفض الزوج رعاية إيليزا (زوجته الخامسة) وطفلتها. وفي وقت لاحق، طلب والدها عودة ابنته، فلم تحصل عائلتها على فدية.

    وحسب البيانات فإن زواج الأطفال ليس المشكلة الاجتماعية الوحيدة في جنوب السودان. وحالة المرأة في هذا البلد كارثية: فقد اغتصبت حوالي 70 في المائة من أولئك الذين "تحت الحماية" في مخيمات عاصمة البلد جوبا، من قبل جنود القوات الحكومية ورجال الشرطة.

    واندلعت فضيحة في عام 2015 بعد أن قامت الأمم المتحدة بإجراء تحقيق داخلي، فظهرت حالات اغتصاب نساء محليات من قبل قوات حفظ السلام. وفي بعض الحالات، كان يعرض على النساء الطعام مقابل الجنس.

    انظر أيضا:

    موسكو تكشف عن حادثة سفيرها في السودان
    وفاة السفير الروسي لدى السودان ميرغياس شيرينسكي
    السودان تشارك في مناورات النجم الساطع كمراقب
    الكلمات الدلالية:
    علاقة جنسية مع قاصر, اغتصاب, فتيات, أطفال, الأمم المتحدة, جنوب السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik