11:18 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    بالنار بدل المقص... حلاق يقود موضة التسريحات الحلبية

    بالنار بدل المقص... حلاق يقود موضة التسريحات الحلبية (فيديو وصور)

    © Sputnik .
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 21

    بالرغم من تربع المقص على عرش أدوات الحلاقة، ودخول الأدوات الكهربائية كأساسيات للمهنة، إلا أن الأمر يبدو مختلفا مع أحد "حلاقي الرجال" بحلب، الشاب "أحمد باش" الذي ذاع صيته في المدينة كالنار في الهشيم على أنه ملك التسريحات.

    تبدو الحلاقة بالنار أمراً غريباً للوهلة الأولى، فسلامة الشعر والزبون على المحك، ولكن ما يثير الاهتمام هو الإقبال الكثيف لشريحة واسعة من الشبان الحلبيين لتجريب هذا النوع الجديد من الحلاقة، وللحصول على التسريحة التي يرغبون بها، حيث يكتظ صالون الحلاق الباش بمثل هؤلاء.

    بالنار بدل المقص... حلاق يقود موضة التسريحات الحلبية
    © Sputnik . Mostafa Rostum
    بالنار بدل المقص... حلاق يقود موضة التسريحات الحلبية

    يقول الباش لـ "سبوتنيك": ليست الفكرة من ابتكاري، وإنما شاهدت حلاقين في بلاد مختلفة يستخدمون النار لمنح زبائنهم قصات متميزة، استهوتني الفكرة، وتملكني شعور بالرغبة في تطبيقها، وبعد تجارب عديدة أجريتها على الشعر المستعار "الباروكة" بدأت بتطبيقها على بعض المتطوعين حيث اكتشفت في هذه الطريقة فوائد جمة للشعر، ولمس زبائني الفرق، وما أثار دهشتي هو الإقبال الواسع من الشبان على إعادة الكرّة أو على التجريب للمرة الأولى.

    بالنار بدل المقص... حلاق يقود موضة التسريحات الحلبية
    © Sputnik . Mostafa Rostum
    بالنار بدل المقص... حلاق يقود موضة التسريحات الحلبية

    "أحمد باش" لم يكترث لاستهجان بعض من شاهد فكرة الحلاقة بالنار، بل أخذ يطور هذه الطريقة، وأدخل مواد إضافية لتغذية الشعر، مثل (الكرياتين) و(الكلات)، ويوضح أن " تمرير النار على الشعر المشبع بهذه المواد الخاصة يعود بالفائدة الكبيرة للشعر ويتفوق على "السيشوار" من حيث جودة التسريحة، فالحرارة عند الحلاقة بالنار تصل إلى عمق فروة الرأس وإلى جذور الشعر".

    انظر أيضا:

    حلاق المونديال.. ميسي أحدث صيحات التشجيع في روسيا
    حلاق سوري يستخدم المطرقة والبلطة لحلاقة زبائنه في البرازيل (فيديو)
    بالفيديو...حلاق صيني يقشر جفون زبائنه
    بالفيديو...حلاق برازيلي يبتكر طريقة جديدة لقص الشعر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مجتمع, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik