Widgets Magazine
12:08 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    هاتف هواوي 20 ميت برو

    "هاتف غبي" يحقق مبيعات غير مسبوقة

    © REUTERS / HANNAH MCKAY
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت شركة "لايت" الأمريكية، عن "Light Phone 2" ثاني نسخة مما يعرف بـ"الهاتف الغبي".

    ذكرت صحيفة "بزنس إنسايدر" الأمريكية، مساء أمس، الثلاثاء، أن "الهاتف الغبي" هو جهاز يمكنه أن يجري المكالمات، ويبعث بالرسائل، فضلا عن الإرشاد إلى الاتجاهات وضبط المنبه، ولا يتيح أية خدمات أخرى.

    ويمتاز هاتف "لايت 2" بحجمه الصغير ووزنه الخفيف، ولا يضم الجهاز أية تطبيقات، وهو ما يعني أن مستخدميه لن يجدوا طريقة للوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي. كما أنه يتيح لمستخدميه الابتعاد عن مضايقات وسائل التواصل الاجتماعي، والاستمتاع بالحياة، وذلك بحسب الصحيفة.

    وأوضحت الصحيفة الأمريكية أنه تم تزويد الهاتف بشبكة الاتصال من الجيل الرابع (LTE)، على أن يكون الجهاز "الغبي" متاحا باللونين، الأبيض والأسود.

    ونقلت الصحيفة عن شركة "لايت "الأمريكية، أن هناك إقبالا كبيرا، وغير مسبوق، على هاتفها "الغبي"، وبأنها باعت أكثر من مئة ألف نسخة منه في أكثر من خمسين بلدا حول العالم، وتطمح إلى تسويق المزيد من الأجهزة في المستقبل.

    وقالت الشركة إن الهاتف يساعد من يستخدمه على قضاء وقت أفضل، سواء بتخصيص وقت للقراءة، أو الاستمتاع بلحظات مرحة مع الأصدقاء، أو الذهاب إلى الشاطئ.

    وتراهن الشركة على بعض الأشخاص الكبار في السن، والذين يجدون صعوبة في استخدام الهواتف الذكية، وذلك بهدف رفع المبيعات، لأن بعض المستخدمين لا يهمهم سوى إجراء المكالمات، وليسوا مهتمين بالتقاط السيلفي أو تصفح التطبيقات.

    وأشارت الصحيفة إلى أن سعر الجهاز الذي بدأ تسويقه في يوليو/ تموز الماضي، يصل إلى 300 دولار، وهذا يعني أنه لن يكون رخيصا على الرغم من مزاياه المحدودة.

    انظر أيضا:

    بالصور... تسريبات تكشف عن ثورة قادمة في هاتف "آيفون 11"
    انفجار هاتف "آيفون" كاد يصيب مراهقا بالعمى (صور)
    شاهد كيف يعمل هاتف "غالاكسي نوت 10" من دون أزرار (فيديو)
    تحذير خطير... هاتف "هواوي" الخاص بك قد لا يعمل في أمريكا وأوروبا
    "الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين
    الكلمات الدلالية:
    القراءة, أخبار هواتف ذكية, هاتف, أمريكا, وسائل التواصل الاجتماعي, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik