22:12 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تتسبب العادات الغذائية الخاطئة لبعض الصائمين في شعور مزعج بالمعدة بعد تناول وجبة الإفطار، وغالبا ما يكون هذا الشعور ناتجا عن حموضة المعدة.

    نقلت بوابة الأهرام الإلكترونية عن الدكتور شريف عزمي، استشاري التغذية وعلاج الألم، كيفية حماية المعدة من الحوضة خلال شهر رمضان وخاصة فترة ما بعد الإفطار.

    وقال عزمي إن أبرز مسببات الشعور باضطرابات المعدة والحموضة بعد تناول وجبة الإفطار خلال شهر رمضان، يرجع لعدة أسباب، أولها هو حرص الكثيرين من الناس على تناول كل الطعام بسرعة دون مضغ جيد، أما السبب الثاني فهو الحرص على تناول وجبة كبيرة وتركيز البعض على تناول الدهون واللحوم الحمراء .

    ويتعلق السبب الثالث في الإكثار من تناول الحلويات فور الانتهاء من تناول وجبة الإفطار، وأضاف: "إن جسم الإنسان مع بداية الصيام يحتاج إلى رعاية أفضل، وتأهيلا ليكون صومه خاليا من الشعور بمشاكل الجهاز الهضمي، وخاصة عند وجود مشكلة بالأساس.

    وأوضح الطبيب ثلاث خطوات لتفادي اضطرابات المعدة والشعور بالحموضة، الخطوة الأولى تتمثل في تناول وجبة إفطار خفيفة وصغيرة الكمية، يكون التركيز فيها على الخضروات أكثر من البروتينات والمأكولات الدسمة.

    أما الخطوة الثانية فهى مضغ الطعام جيدا، وذلك لدعم الجهاز الهضمي فى عملية الهضم، حيث يتناول البعض الطعام بسرعة دون مضغ، ما يصعب عملية الهضم، ويؤدى إلى الشعور باضطرابات المعدة، وتتمثل الخطوة الثالثة فى الحد من تناول الحلويات بكثرة فور الانتهاء من وجبة الإفطار.

    ولفت الدكتور شريف إلى أن تقسيم وجبة الإفطار على وجبتين أو أكثر، يضمن تأهيل وتنشيط الجهاز الهضمي تدريجيا للقيام بدوره بعد صيام ساعات طويلة.

    انظر أيضا:

    مصر... وزارة الأوقاف تتلقى خطابا رسميا من الصحة بشأن الصيام
    إرشادات منظمة الصحة العالمية للصيام في زمن كورونا المستجد
    تطبيقات تساعدك على متابعة حالتك الصحية خلال فترات الصيام
    نصائح الصيام لمرضى "كوفيد-19"
    الكلمات الدلالية:
    الإفطار, الصيام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook