10:59 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد الحادثة التي وقعت في مطار الدوحة واعتبرتها أستراليا فضيحة انتهاك حقوق راكبات أستراليات وتعريتهن قسرا في المطار، أعلنت أطقم مطار سيدني عزمها وقف خدمة طائرات "القطرية".

    وأعلنت النقابة الممثلة للعاملين في مطار سيدني، نيتها رفض خدمة طائرات "الخطوط الجوية القطرية"، أو تنظيفها، أو تزويدها بالوقود، وتم تحويل الملف بشكل كامل  إلى الشرطة "الاتحادية الأسترالية".

    ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء عن بيان صدر عن اتحاد عمال النقل في ولاية "نيو ساوث ويلز" الأسترالية، أن الأعضاء "غاضبون من الهجوم الوحشي على حقوق الإنسان" الخاصة بالنساء.

    ويأتي هذا التصعيد بعد إجبار بعض النساء على الخضوع لفحوص طبية وتعريتهن لدى مغادرتهن قطر إلى سيدني في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

    ووفق وسائل إعلام أسترالية، فإن الأطقم بمطار حمد الدولي في الدوحة اكتشفت طفلا حديث الولادة داخل مرحاض بالمطار.

    وتم إنزال الراكبات اللاتي كنّ على متن الطائرة، وبينهن 13 أسترالية، وإخضاعهن لعمليات تفتيش "جائرة وذاتية" في سيارة إسعاف دون موافقتهن، وذكرت بلومبرغ أن الخطوط الجوية القطرية لم ترد على الفور على رسائل للحصول على تعليق.

    وفي هذا الإطار يدرس اتحاد عمال النقل الأسترالي، مقاطعة الناقلة الجوية القطرية، حسبما ذكرت صحيفة "كانبرا تايمز" الأسترالية.

    وقالت عضوة مجلس الشيوخ عن حزب "العمال"، بيني وونغ: "ليس مجرد اعتذار -والذي أتوقع أنه سيكون شيئا مفيدا للنساء المعنيات- ولكن إجراءات يجب أن تتخذ لضمان أن يعرف الناس من هو المسؤول وأن الأستراليين في أمان".

    من جانبها، طالبت وزيرة الخارجية، ماريز باين السفير القطري بإجراء تحقيق عاجل وتسليم خلاصته لها بنهاية الأسبوع الجاري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook