14:31 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشرت سلطات مدينة فيلادلفيا الأمريكية (بنسلفانيا) مقطع فيديو من كاميرات هيئة الشرطة، يظهر حالة الصراع وإطلاق النار على رجل أسود يبلغ من العمر 27 عاما، يدعى والتر والاس جونيور.

    وفقا للقناة التلفزيونية الأمريكية المحلية "FOX 29"، نشرت سلطات مدينة فيلادلفيا الأمريكية (بنسلفانيا) مقطع فيديو من كاميرات هيئة الشرطة، أظهر حالة الصراع وإطلاق النار على رجل أسود يبلغ من العمر 27 عاما يدعى والتر والاس جونيور، فضلا عن تسجيلات المكالمات لخدمة "911".

    وتعهد مفوض شرطة فيلادلفيا، دانييل أوتلو، بالشفافية الكاملة في التحقيق في القضية، وأضاف أن نشر مقاطع الفيديو كان مدروسا لسلامة السكان المحليين وضباط الشرطة، وكشف أيضا عن أسماء

    ضباط الشرطة الذين أطلقوا النار على والاس، وهما شون ماتارازو البالغ من العمر 25 عاما وتوماس مونز البالغ من العمر 26 عاما.

    وبمساعدة نسخ سجلات المكالمات، يتضح أن أحد الجيران اتصل أولا بالشرطة، ثم أخت والاس، كانت تتصل بالطوارئ الصحية وليس بالشرطة، قالت كان شقيقها يعاني من نوبة انفصام فهو مختل عقليا  وكان "يضرب الأم والأب".

    وسجلت كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة كيف كانت الشرطة تقترب من منزل أمريكي من أصل أفريقي، وكان يغادر، وتسمع صيحات "ضع السكين أرضا الآن"، ويواصل والاس التحرك تجاههم، على الرغم من محاولات والدته لكبح جماحه. و ثم تسمع أصوات طلقات نارية وصرخات الأم. ثم صرخ أحد السكان المحليين قائلا إن والاس "مريض عقليا".

    وسجلت كاميرا أخرى شرطي يصيح "أطلقوا عليه النار". وتشير القناة إلى أن شرطة المدينة نشرت لأول مرة مقطع فيديو للحادث، استخدمت خلاله الشرطة السلاح، في وقت سابق، وافقت سلطات فيلادلفيا وعائلة والاس على أن التسجيلات ستكون علنية.

    الجدير بالذكر أنه في أواخر أكتوبر، اندلعت احتجاجات في فيلادلفيا بعد مقتل رجل أسود على يد الشرطة، وقتل الأمريكي الإفريقي والتر والاس بالرصاص في 26 أكتوبر/ تشرين.

    وتم تعليق مهام الشرطيين المتورطين بمقتل والاس جونيور، بانتظار نتائج التحقيق الذي تجريه الشرطة والمدعي العام المحلي، وكان الشرطيان توجها إلى مكان الحادث بعد ورود اتصال يفيد عن شجار عائلي وعن وجود رجل يحمل سكينا، وأوضح المتحدث باسم شرطة فيلادلفيا إريك غريب أن والاس جونيور رفض إلقاء سلاحه رغم أوامر الشرطة.

     

    وأكدت عائلة الشاب بلسان محاميها أن الاتصال لم يكن موجها للشرطة إنما للطوارئ الصحية، إذ أن والاس جونيور يعاني مشاكل نفسية وكان في خضم نوبة.

    وقال مفوض شرطة فيلادلفيا، دانييل أوتلو، إن مقطع الفيديو الخاص بالحادثة "يثير العديد من الأسئلة"، وسيتم فتح تحقيق فيما يتعلق بإطلاق النار. كما أعرب رئيس بلدية فيلادلفيا، جيم كيني، عن غموض تسجيل الفيديو للحادث، وأعرب عن تعازيه لأسرة وأصدقاء الفقيد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook