04:42 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    يعاني الكثيرون من روائح الفم الكريهة التي تعد أمرا محرجا والتي يتسبب في ظهورها عدد من العوامل تتعلق بما نتناوله أو نتيجة لقلة النظافة بالفم.

    إلا أن رائحة الفم يمكن ان تكون بمثابة جهاز إنذار لوجود عدد من الأمراض التي يعاني منها أصحاب رائحة الفم الكريهة.

    فبحسب تصريحات الطبيبة الروسية، إرينا زيجالينا، لـ"القناة الخامسة" الروسية، فإن 70 في المئة من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة رائحة الفم، يعانون من مشاكل صحية.

    وقالت زيجالينا: "في 90 في المئة من الحالات، يحدث هذا في أمراض الأسنان وأمراض الأنف والأذن والحنجرة، عندما يتم خلق ظروف معينة لتغيير البكتيريا الدقيقة في تجويف الفم... هذا هو تسوس مهمل، وبالطبع أمراض اللثة ونزيف الأسنان...ويمكن أن تكون رائحة الفم الكريهة نتيجة لأمراض مثل التهاب اللوزتين والتهاب الجيوب الأنفية".

    وتابعت: "وقد يعاني هؤلاء الأشخاص من مشاكل في المعدة والأمعاء وحتى الكبد".

    وتوصي زيجالينا هؤلاء الأشخاص بمراجعة أطباء الأسنان للتأكد من الحالة الصحية لأسنانهم، وبمراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة أو المعالج أو اختصاصي الجهاز الهضمي.

    انظر أيضا:

    مركب لاذع يحمل "الحل السحري" للتخلص من رائحة الفم الكريهة
    في متناول الجميع... 11 طريقة طبيعية لمحاربة رائحة الفم الكريهة
    الكلمات الدلالية:
    علاج الأمراض من رائحة الفم, رائحة الفم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook