04:12 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نذهب إلى أماكن بيع المنتجات الغذائية، فنجد أصنافا كثيرة من البيض، وألوانا مختلفة لقشرته.. فما هي تأثيرات كل هذه التفاصيل على نوعية البيض الجيد؟

    خبيرة تغذية روسية، تامارا برونتسيفا، تكشف في حديثها مع إذاعة "سبوتنيك"، عن حجم أو لون صفار وقشرة بيضة الدجاج على جودتها.

    تشير تامارا إلى أن البيض مخزن للفيتامينات والعناصر الدقيقة، فهو يحتوي على فيتامينات من المجموعات "أ"، "هـ"، وفيتامينات "ب 9" و"د"، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، والحديد، والزنك، والسيلينيوم، وكذلك الكولين، الذي يعمل على تنسيق مستويات الكوليسترول.

    في الوقت نفسه، لاحظت برونتسيفا أن العديد من الأفكار الشائعة حول جودة وفوائد البيض لا تتوافق مع الواقع. على سبيل المثال، هناك اعتقاد شائع بأن صفار برتقالي اللون أكثر فائدة، لكن هذا اعتقاد خاطئ، لأن لون هذا الجزء من البويضة يعتمد على تركيبة العلف.

    وهنا تقول الخبيرة: "صفار البيض ذو اللون الفاتح سيكون ذا جودة أفضل أو أكثر صحة، لأنه يثبت أن التغذية كانت على نوع متكامل الغذاء".

    الأمر نفسه ينطبق على لون القشرة: اللون الخارجي للبيضة لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على جودة المنتج. ويعتمد التركيب الكيميائي للبيض مرة أخرى على العلف.

    وأشارت برونتسيفا إلى أنه "إذا أخذنا بيضًا كلاسيكيًا قياسيًا من الفئتين C0 أو C2 ، فلا يمكننا هنا أن نقول إن نوعًا ما من البيض أكثر فائدة، لأنها جميعًا متماثلة تقريبًا في التركيب الكيميائي. كل هذا يتوقف بشكل مباشر على التغذية".

    وفقا لها، يجب غسل بيض الدجاج قبل الطهي مباشرة، حيث يتم تقصير العمر الافتراضي للمنتج بسبب التعرض للماء مدة طويلة.

    الكلمات الدلالية:
    أغذية, صحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook