11:10 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصلت الطفلة الأمريكية لونا مع والدتها إلى روسيا لإجراء العملية الأخيرة في مستشفى كراسنودار لإزالة الوحمة من وجهها.

    ولاحظت الأم أن الطفلة في حالة جيدة ونشيطة جدا وكان من الصعب السفر معها كل هذه الساعات من ميامي الأمريكية.

    وقالت صحيفة "مير" الروسية، إنه تم إزالة آثار الوحمة السوداء إلى النصف تقريبا، لكن هناك معركة أخيرة تنتظر الطفلة وستجتازها بمساعدة والدتها كارول والطبيب الجراح بافيل بوبوف.

    ومن جانبه قال بوبوف: "تمت إزالة الوحمة من على جبين الفتاة وأنفها. وجزئياً على الجفنين والخد الأيسر". وأشار: "الوحمة تغطي مناطق صعبة على الوجه وهي بمثابة ورم حميد حتى الآن، وهناك احتمال أن يتحول الورم إلى سرطان الجلد في المستقبل، لهذا السبب فهذه العمليات ليست فقط عمليات تجميلية بل أنها خطوات استباقية لتفادي المضاعفات الخطرة".

    وأكد الأطباء أن الطفلة البالغة من العمر عامين تتعافى الآن بشكل جيد جدا، حيث تلقت العلاج الضوئي الديناميكي، الذي لم يتم تطويره بعد في الولايات المتحدة. 

    واشتهرت الأمريكية لونا فينر بالفتاة ذات "بقعة باتمان"، وكان وجهها مغطى بالكامل بحمى صباغية. وعُرض على والدي لونا علاجها في الولايات المتحدة، لكن هذا يتطلب 80 عملية تكلف أكثر من 400 ألف دولار. واقترح أطباء كراسنودار طريقة مختلفة للعلاج، في العام الماضي، حيث سافرت الأم وابنتها إلى روسيا لتلقي العلاج.

     

     

     

    انظر أيضا:

    السلطات الأمريكية توقف عناصر شرطة تعاملوا بوحشية مع طفلة سوداء
    بقيمة 100 مليون دولار... عائلة أمريكية ترفع دعوى قضائية ضد السلطات بعد وفاة طفل
    ثالث عملية جراحية لإزالة وحمة كبيرة من وجه طفلة أمريكية في كراسنودار الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook