07:06 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 182
    تابعنا عبر

    أظهرت دراسة جديدة أن شرب القهوة قبل التمرين الصباحي يساعد على حرق الدهون بشكل أسرع. 

    إذ وجد العلماء أن تناول فنجان قهوة قبل نصف ساعة من ممارسة الرياضة يزيد بشكل ملحوظ من مستوى أكسدة الدهون، خاصة في فترة ما بعد الظهر، بحسب صحيفة The Daily Mail البريطانية. 

    ولكن في حين أن أفضل النتائج تأتي بعد منتصف النهار، فإن توقيت التمرين ليتزامن مع تناول قهوة الصباح أدى أيضًا إلى زيادة فقدان الدهون مقارنة بجلسة خالية من الكافيين. 

    مزيج حرق الدهون

    يعد الكافيين أحد أشهر المكملات الغذائية الرياضية المعززة للأداء ويتناوله الرياضيين في جميع أنحاء العالم لتحسين القدرة على التحمل والقدرات البدنية.

    وعلى الرغم من استخدامه على نطاق واسع، لم يُوجد دليل علمي يذكر على أكسدة أو حرق الدهون، لكن الآن، توصل باحثون من جامعة غرناطة بإسبانيا الذين قاموا بإجراء الدراسة، أن ممارسة التمارين مع شرب القهوة يعد أفضل مزيج لحرق الدهون وإنقاص الوزن.

    وقال المؤلف الرئيسي الأستاذ فرانسيسكو خوسيه أمارو غيهتي:

    "التوصية بممارسة الرياضة على معدة فارغة في الصباح لزيادة أكسدة الدهون أمر شائع، ومع ذلك، قد تفتقر هذه التوصية إلى أساس علمي، حيث أنه من غير المعروف ما إذا كانت هذه الزيادة ناتجة عن ممارسة الرياضة في الصباح أو بسبب عدم تناول الطعام لفترة أطول من الوقت".

    وفي الدراسة التي نُشرت نتائجه في مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية، طلب الباحثون من 15 رجلاً اكمال اختبار التمارين الهوائية أربع مرات على فترات سبعة أيام.

    وفي كل مرة، أعطي 3 مجم / كجم من الكافيين، أي ما يعادل فنجان قهوة قوي، أو دواء وهمي في الساعة 8.00 صباحًا أو 5.00 مساءً.

    وتم تقييد الظروف قبل التمرين، بما في ذلك مقدار الوقت منذ الوجبة الأخيرة. وقد وجد الباحثون أن شرب القهوة قبل نصف ساعة من التمارين يزيد من أكسدة الدهون، خاصة في فترة ما بعد الظهر.

    "أفضل طريقة لحرق الدهون"

    وقالت البروفيسورة أمارو غيهتي، المشاركة في إعداد الدراسة: "أظهرت نتائج دراستنا أن تناول الكافيين قبل 30 دقيقة من إجراء اختبار التمارين الهوائية يزيد من أكسدة الدهون القصوى أثناء التمرين بغض النظر عن الوقت من اليوم". 

    وأضافت: "تم تأكيد وجود تباين نهاري في أكسدة الدهون أثناء التمرين، حيث تكون القيم أعلى في فترة ما بعد الظهر منها في الصباح لساعات متساوية من الصيام".

    ووجدت النتائج أن الجمع بين "الكافيين" والتمارين المعتدلة في فترة ما بعد الظهر هو أفضل طريقة لحرق الدهون.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook