03:36 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طورت دراسة أجريت مؤخرا في سلطنة عمان، نظاما إلكترونيا ذكيا يمكن من خلاله اتخاذ إجراءات تحكم مختلفة في الأمراض المعدية داخل المدن العمانية.

    وذكرت صحيفة "الشبيبة" أن تلك الدراسات أجراها الباحث الدكتور هادي حداد وفريقه البحثي من كلية الآداب والعلوم التطبيقية في جامعة ظفار بعنوان "نظام إلكتروني ذكي للتحكم في الأمراض المعدية في المدن العمانية، فيروس كورونا مثالا" إلى عدد من المخرجات البحثية المتميزة.

    وبحسب حداد تهدف الدراسة إلى تطوير نظام إلكتروني ذكي للمساعدة في اتخاذ القرارات يمكن أن يستخدم من قبل الجهات المختصة وذلك لتحديد واختبار تأثير إجراءات التحكم المختلفة (مثل تقليل عدد العاملين في أماكن العمل، إغلاق المدارس، تقليل الأنشطة الاجتماعية، التطعيم، وما إلى ذلك).

    ويعتمد النظام الذكي على طريقتين مختلفتين، وهما: النمذجة والمحاكاة، فالطريقة الأولى تحاكي انتشار الجائحة في فئات اجتماعية مختلفة تعيش في منطقة حضرية معينة مثل محافظة أو ولاية أو مدينة من خلال المخالطة المجتمعية، أما الطريقة الثانية هدفت إلى دراسة دور النقل  الجماعي (الحافلات الخاصة) في انتشار الوباء في مدينة محددة على سبيل المثال كمحافظة ظفار، حيث يتم استخدام الحافلات الجماعية الصغيرة كبديل للنقل العمومي.

    وبفضل هذا النظام يمكن إبقاء الجائحة تحت السيطرة و تقليل عدد الوفيات وتجنب وضع النظام الطبي تحت الضغط، كذلك اتخاذ مجموعة متزامنة من الإجراءات منها تطعيم غالبية السكان البالغين، وتقليص الوجود في أماكن العمل، وتعليق الدراسة لفترة زمنية محددة، وتقليل الأنشطة الاجتماعية.

    وتساعد هذه الإجراءات في تقليل انتشار الجائحة بشكل فعال مع المحافظة على الحد من سير الأنشطة اليومية الأساسية مثل الحضور الى مقرات العمل والدراسة وغيرها من الأنشطة، شريطة أن يتم تطعيم الأشخاص البالغين من عمر16سنة فما فوق.

    انظر أيضا:

    سلطنة عمان تعلن وقوفها إلى جانب ملك الأردن
    سلطنة عمان تحظر دخول البلاد على غير المواطنين وحاملي الإقامة
    سلطنة عمان تعلن التعامل مع "بقعة نفط" قرب أحد شواطئها
    غدا الأربعاء... بدء سريان قرارات حازمة في سلطنة عمان طوال رمضان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook