21:17 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلقت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة "تينسيت" تقنية جديدة بهدف الحد من إدمان الأطفال على ألعاب الفيديو.

    ونقلت وكالة "بلومبرغ" أن الشركة طورت نظام التعرف على الوجه لمنع الأطفال من ممارسة الألعاب الإلكترونية في الليل، وتستهدف تلك التقنية منع من تقل أعمارهم عن 18 عامًا من اللعب بين الساعة 10 مساءً و 8 صباحا.

    وأطلقت الشركة على نظامها الجديد اسم Midnight Patrol  أو "حرس منتصف الليل"، وتم دمج هذا النظام في أكثر من 60 لعبة من ألعاب "تنست".

    ويتمكن النظام الجديد من التعرف على وجه الأطفال وإحباط حيلهم للتغلب على قيود العمر، مثل استخدام هويات والديهم أو أجهزتهم، حيث يعمد النظام إلى مسح وجوه اللاعبين للتحقق من أعمارهم قبل السماح لهم بممارسة اللعبة في التوقيت سابق الذكر.

    وأوضحت الشركة أن "أي شخص يرفض أو يفشل في التحقق من الوجه سيتم التعامل معه على أنه قاصر، ليتم تفعيل وضع عدم الاتصال بالإنترنت.

    ويأتي النظام الجديد متوافقا مع القواعد الجديدة التي وضعتها الحكومة الصينية في عام 2019 للحد من إدمان ألعاب الفيديو.

    وفي عام 2017 ، أعلنت الحكومة الصينية عن سياسة مثيرة للجدل تطلب من مزودي الإنترنت والخدمات الإلكترونية إجبار المستخدمين على التسجيل بهويتهم الحقيقية.

    ويرى منتقدو هذه الخطوة إنها ستزيد من مخاطر الخروقات الأمنية المحتملة وتعزز قدرة الحكومة على مراقبة أنشطة المواطنين.

    انظر أيضا:

    قراصنة يخترقون أنظمة أحد أكبر منتجي ألعاب الفيديو في العالم
    السعودية تستثمر في ألعاب الفيديو
    طفل يحول منزله إلى صالة ألعاب رياضية... فيديو
    مركز أبحاث أيرلندي: ألعاب الفيديو بديل لحل مشاكل الاكتئاب والصحة العقلية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook