18:17 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    اتخذ العلماء البرازيليون خطوة مهمة في البحث عن علاج لفيروس كورونا. حيث تمكنوا عن طريق سم ثعبان الزاراكوس من عزل عنصر الببتيد الذي تمكن، في ظل ظروف مخبرية، من تقليل قدرة الفيروس على التكاثر بنسبة 75 في المائة.

    ووفقا لموقع "روسكايا غازيتا"، جاء الاكتشاف بالصدفة من قبل باحثين في معهد الكيمياء التابع لجامعة بولستان الإقليمية. حيث اكتشفوا التأثير المضاد للبكتيريا لأحد الببتيدات المستخرجة من سم ثعبان الجاراكوس. وقرروا على الفور تجريبه على الفيروسات.

    النتائج الأولى لم تكن واعدة للغاية. ولكن بعد سلسلة من التغييرات في التركيب الجزيئي للمادة، تمكن العلماء من تحقيق نتائج مشجعة. تم نشر البحث في المجلة العلمية الدولية "موليكوليس" (Molecules).

    قبل الشروع في التجارب قبل السريرية، لا يزال من الضروري اختبار فعالية الجرعات المختلفة من الببتيد، وكذلك دراسة خصائصه الأخرى. لذلك، على سبيل المثال، يخطط العلماء لاختبار ما إذا كانت المادة لها تأثير وقائي، أي ما إذا كانت تخلق حاجزًا أمام تغلغل الفيروس في خلايا الجسم.

    انظر أيضا:

    ما هو الفيتامين الذي يقلل خطر الوفاة بالنوبة القلبية؟
    بحث جديد: "فيتامين ك" يؤثر على القلب مباشرة لكن يجب الانتباه من مصادره
    الفيتامين رقم 1 لكسب أقصى استفادة من الرياضة ومنح السعادة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook