07:42 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بدأ الباحثون عملهم من فكرة أن إدمان الكحول هو مجرد عملية تعلم وذاكرة، وبذلك عالجت دراسة جديدة في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسسيكو إدمان الكحول عن طريق حظر نشاط بعض المسارات في الدماغ.

    وبحثت البروفيسورة دوريت رون، الباحثة وأستاذة علم الأعصاب، في دور أنزيم "إم تي أو آر سي آي"، الذي ثبت نشاطه عند تناول الكحول، في المساعدة على إنشاء روابط بين الخلايا العصبية التي تعزز الذكريات، حسب ماذكر موقع "ميد بورتال" الروسي.

    وأثبتت رون أن الاعتماد على الكحول خف عند تناول دواء "الراباميسين"، المعتمد في الولايات المتحدة كمضاد للسرطان ومثبط للمناعة، فهو بذلك قادر على حجب نشاط أنزيم "إم تي أو آر سي آي"، ولكن ظهر خطره عند اكتشاف بعض الأعراض الجانبية الخطيرة مثل تلف الكبد السام والارتفاع المفاجئ في السكر، فأنزيم "إم تي أو آر سي آي" لا يشارك فقط في تكوين الذكريات، ولكن أيضا في عمليات التمثيل الغذائي بشكل عام.

    ومع زيادة الأبحاث، تم اكتشاف جزيئين جديدين يعملان على حظر نشاط أنزيم "إم تي أو آر سي آي"، وتجنب الأعراض الجانبية بنفس الوقت، وشرحت رون آلية عمل هذه الجزيئات كما يلي: يثبط الجزيء الأول، "رابا لينك 1 "، أو الراباميسين، نشاط أنزيم "إم تي أو آر سي آي" في الدماغ، ثم يأتي دور الجزيء الثاني، "الرابا بلوك"، الذي يقوم بالارتباط مع "الرابا لينك 1"، بحيث يمنعه من المرور عبر الحاجز الدموي الدماغي بسبب كبر حجمه.

    تتابع البروفيسورة رون موضحة، ينتقل "الرابا لينك 1" والمحمل" بالرابا بلوك" عبر الجسم من دون أن يتسبب أي أعراض جانبية، حتى يصل إلى الدماغ حيث يمر إنزيم "إم تي أو آر سي آي" إلى الداخل، بينما يبقى جزيئي "الرابا" في الخارج، وبذلك يعمل هذا الحاجز كمرشح لإبعاد مسببات الأمراض والمواد الضارة عن الدماغ، ويخفف من الاعتماد على الكحول .

    انظر أيضا:

    "كلوب هاوس" يضيف ميزة على دردشاته الصوتية لجعلها "أكثر واقعية"
    مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا اليوم بشأن الوضع في أفغانستان
    أربعة أعراض مزعجة لنقص فيتامين "ب 12" تظهر في اليدين والقدمين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook