09:08 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    من التعثر ببطء من السرير، إلى القيام بفصول الأوزان النشطة في صالة الألعاب الرياضية، تغيرت حركة إيوا لينا راسموسون أثناء فترة الحجر الصحي.

    وصرحت السيدة البالغة من العمر 55 عامًا، من ستوكهولم في تقرير نشرته شبكة الـ"بي بي سي"، أن كل ذلك بفضل تطبيق سويدي ينشئ أنماط تمارين مصممة خصيصًا للمساعدة على تخفيف آلام المفاصل.

    وتساعد العروض التوضيحية بالفيديو على ضمان فهمها للتقنية الصحيحة، ويتم تعديل تدريبها وفقًا لتعليقاتها حول مدى صعوبتها أو الألم الذي يرافقها. وتقول راسموسون ، التي عانت من آلام الركبة: "يمكنني حقًا أن أشعر بالفرق"، وعندما بدأت العلاج في مارس 2020، لم يكن بإمكانها سوى أداء عدات قليلة من تمرين القرفصاء،والآن أصبحت تصل إلى 21.

    وتم إطلاق التطبيق المسمى "جوينت أكاديمي"، في عام 2014 بهدف تحسين علاج التهاب المفاصل، وشارك في تأسيسها ليف داهلبيرج ،أستاذ جراحة العظام في جامعة لوند في جنوب السويد، وابنه جاكوب.

    وتقول الشركة إن ما يقرب من 50.000 شخص استخدموا برنامج جوينت أكاديمي منذ أبريل من العام الماضي، مقارنة بـ 15000 شخص خلال السنوات الست الأولى من عملها، إنه الآن العلاج الأكثر شيوعًا لآلام المفاصل المزمنة في السويد.

    كما استخدم حوالي واحد من كل خمسة سويديين تطبيقًا رقميًا للرعاية الصحية في خريف عام 2020، وفقًا لمؤسسة الإنترنت السويدية، بما في ذلك واحد تقريبًا من كل 10 متقاعدين.

    ويقول روجر مولين خبير في الرعاية الصحية الرقمية ومنسق وطني سابق لعلاج الأمراض المزمنة إن "الاتجاه نحو مثل هذه التطبيقات الصحية ليس مفاجئًا في بلد يتمتع بسكان بارعين في التكنولوجيا، ولديه تاريخ طويل في تطوير الابتكارات الرقمية".

    يقول عن تطبيقات الرعاية الصحية الرقمية التي شاهدها: "أعتقد أنها سهلة الاستخدام حقًا"، وهو يعتقد أن زيادة الاستثمار العام في الرعاية الصحية الرقمية هي الحل لتخفيف الضغط على الخدمات الصحية في السويد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook