16:13 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أن أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة في أمريكا، وتحاول مراكز الأبحاث زيادة الوقاية من هذا المرض عن طريق فقدان الوزن.

    وذكر موقع "إيت زيث" أن دراسة جديدة بحثت تقييم عوامل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة بين أولئك الذين كانوا يعانون من السمنة ولكنهم فقدوا الوزن وأصحاب الوزن الطبيعي بالإضافة إلى مجموعة تعاني السمنة.

    وتؤكد الدكتورة مايا سميث، المؤلف الرئيسي في الدراسة، أن الأشخاص الذين نقص وزنهم لديهم نفس انخفض مستوى خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ليصبح مثل أولئك الذين يتمتعون بوزن صحي، مما يعني أن فقدان الوزن يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب، وتعزيز صحة القلب.

    وأشار بحث سابق صادر عن جمعية القلب الأمريكية ونشر في مجلة "سيركيولاشن" إلى أن السمنة في منطقة البطن تمثل مشكلة لمن يعاني منها، بحيث تجبرهم على بذل جهد مضاعف لتغيير تكوين وشكل الجسم وفقدان الوزن بنفس الوقت مما يقلل من المخاطر الصحية.

    وأضافت سميث أن الأشخاص الذين فقدوا وزنهم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 بثلاثة أضعاف مقارنة مع الذين حافظوا على وزن صحي، كما أن الين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بالسكري أكثر بسبع مرات مقارنة بأصحاب الوزن الصحي.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

    انظر أيضا:

    باحثة مصرية تحذر من زواج الأقارب.. ما السبب؟
    خبراء يحذرون النساء من تناول هذا المشروب
    ما الخطر الذي تسببه سماعات الأذن التي يستخدمها الجميع؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook