04:14 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    هولاند

    هولاند: انضمام أوكرانيا إلى الناتو أمر غير مرغوب فيه

    © REUTERS/ Philippe Wojazer
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    حرص الرئيس الفرنسي الذي يتوجه إلى موسكو برفقة الزعيمة الألمانية، حاملا مبادرة جديدة لحل الأزمة في أوكرانيا، حرص على "تبديد قلق الروس" من خلال إعلانه معارضته لضمّ أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي.

    وأكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند استعداد بلاده لبذل ما بوسعها لنزع فتيل الحرب في أوكرانيا بالوسائل الدبلوماسية. أعلن هولاند ذلك في مؤتمر صحفي عقده في باريس، اليوم الخميس.

    وقال هولاند إنه والزعيمة الألمانية انجيلا ميركل سيحملان  اقتراحات جديدة لحل الأزمة في أوكرانيا إلى العاصمة الأوكرانية كييف والعاصمة الروسية موسكو.

    ولم يكشف هولاند فحوى الاقتراحات الجديدة، لكنه كشف معارضته لتزويد النظام الحاكم في أوكرانيا بالأسلحة وكذلك ضمّ أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

    وفي موسكو أكد الناطق الرئاسي دميتري بيسكوف استعداد الرئيس فلاديمير بوتين لاستقبال ميركل وهولاند  غداً 6 فبراير/شباط، مشيرا إلى أن محادثات بوتين مع ميركل وهولاند ستتناول ما يمكن أن تفعله الدول الثلاث للمساعدة على إنهاء الحرب الأهلية في جنوب شرق أوكرانيا في أسرع وقت.

    ويشهد جنوب شرق أوكرانيا استمرار المواجهات بين قوات النظام الحاكم وقوات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في منطقة الدونباس.

    ومن الواضح أن استمرار المواجهات واحتدامها في الفترة الأخيرة أجبر الأطراف المعنية كافة على التفكير في ضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف التصعيد، في نظر الخبير نيكولاي كافيشنيكوف من معهد العلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الروسية، لاسيما وإن الأمور هناك لا تسير كما تشتهي الأطراف المؤيدة للنظام الحاكم الأوكراني.

    انظر أيضا:

    زعيما فرنسا وألمانيا يحملان "مبادرة جديدة" إلى موسكو
    كييف في مأزق
    وسائل إعلامية: هزائم الجيش الأوكراني تُباغت مؤيدي كييف
    لوغانسك: أول استخدام لسلاح الجو
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik