01:19 30 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل

    سفير ألماني: ميركل تثني أوباما عن تسليح كييف

    © REUTERS/ Gary Cameron
    العالم
    انسخ الرابط
    0 92520

    أفادت وكالة أنباء أن الرئيس الأمريكي قرر التراجع عن إرسال إمدادات أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا بعدما التقى الزعيمة الألمانية.

    قالت وكالة أسوشيتد برس إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تخلى عن فكرة إمداد النظام الحاكم في أوكرانيا بالأسلحة، بعدما التقى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم 9 فبراير/ شباط الماضي، نقلا عن السفير بيتير فيتيغ، السفير الألماني بواشنطن.

    وقال السفير في تصريح صحفي، يوم 9 مارس/ آذار، إن

    "زعيمي الدولتين تبادلا الآراء في هذه المسألة، واتفقا على أنه لم يحن الوقت لتوريد أسلحة دفاعية فتاكة"، وأن أوباما "وافق على إعطاء الفرصة لبذل الجهود الدبلوماسية السياسية".

    وأشير إلى أن باراك أوباما أبدى تخوفه من احتمال وصول الأسلحة، في حالة إرسالها لأوكرانيا، إلى "أيدي الغير".وتحدثت الأنباء، يوم 1 فبراير، عن أن المسؤولين الأمريكيين عاودوا بحث إمكانية تزويد كييف التي تحارب الانفصاليين في شرق البلاد بأسلحة دفاعية.

    وكانت واشنطن تزود كييف بالعتاد العسكري "غير القاتل" على حد قولها حتى الآن.

    انظر أيضا:

    أسلحة أمريكية مرتقبة تحثّ كييف على استئناف الحرب
    بوتين: توريد الأسلحة لأوكرانيا لن يؤدي إلى النتيجة التي يريدها مؤيدو الحل العسكري
    موسكو تحذر واشنطن من تزويد كييف بالأسلحة
    الكلمات الدلالية:
    العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik