08:56 26 يونيو/ حزيران 2017
مباشر
    أطفال سوريا

    الأمم المتحدة تحذّر من تفاقم أزمة اللاجئين السوريين

    © AFP 2017/ BULENT KILIC
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70 0 0

    حذرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم، من أنه مع دخول الصراع السوري عامه الخامس، يعيش ملايين اللاجئين الموجودين في البلدان المجاورة والنازحين داخل سوريا في ظروف يرثى لها، وهم يواجهون مستقبلاً أكثر بؤساً، ما لم يتوفر لهم المزيد من الدعم الدولي.

    وقالت المفوضية في بيان أصدرته، اليوم الخميس، إنه في ظل غياب أي حل سياسي للصراع، لا يرى معظم اللاجئين السوريين في تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر، والبالغ عددهم 3.9 ملايين لاجئ، أي احتمال للعودة إلى الديار في المستقبل القريب، وفرصتهم ضئيلة جداً في بدء حياتهم من جديد في المنفى.

    ولفتت إلى أن أكثر من نصف اللاجئين السوريين في لبنان في مساكن غير آمنة، مما يطرح تحدياً مستمراً يتمثل بالحفاظ على أمنهم ودفئهم.

    وأضاف البيان أن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس، أكد الحاجة إلى بذل المزيد من الجهود من أجل إخراج السوريين من كابوس معاناتهم، قائلا: "بعد سنوات في المنفى، يستنفذ اللاجئون مدخراتهم ويلجأ عدد متزايد منهم إلى التسول، وإلى الجنس من أجل البقاء، وإلى عمالة الأطفال. وتعيش العائلات من الطبقة الوسطى التي لديها أطفال بصعوبة في الشوارع: وقد قارن أحد الآباء حياته كلاجئ بالعالق في الرمال المتحركة كلما تتحرك تغرق أكثر."

    وأضاف غوتيريس: "يتعين أن تحرك هذه الأزمة الإنسانية التي هي الأسوأ في عصرنا هذا موجة كبيرة من الدعم، إلا أن المساعدات تتضاءل.

    وقال غوتيريس: "يعتبر اللاجئون كبش فداء لمشاكل كثيرة، من الإرهاب إلى المصاعب الاقتصادية وينظر إليهم على أنهم يشكلون تهديداً لحياة المجتمعات المضيفة لهم. ولكن علينا أن نتذكر أن التهديد الأساسي هو ليس من اللاجئين، لكنه موجه ضدهم."

    وأطلقت الأمم المتحدة، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، نداء للحصول على تمويل قدره 8.4 مليارات دولار، لتغطية الاحتياجات الأساسية للاجئين مع مساعدة المجتمعات المضيفة أيضاً لدعم خدماتها والبنى التحتية فيها.

    انظر أيضا:

    مقتل 4 لاجئين سوريين في حريق بمخيم الزعتري بالأردن
    الأمم المتحدة تؤكد مشاركتها في جولة موسكو الثانية من الحوار السوري - السوري
    الأمم المتحدة: حصيلة قتلى النزاع في سوريا تجاوزت 200 ألف شخص
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, تركيا, لبنان, العراق, الأردن, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik