11:31 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    احتجاجات بالتيمور في الولايات المتحدة

    استمرار الفعاليات الاحتجاجية في الولايات المتحدة على عنف الشرطة ضد السود

    © AP Photo/ Patrick Semansky
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13721

    شهدت مدينة فيلادلفيا الأمريكية، مساء أمس الخميس، مسيرة حاشدة ضد عنف الشرطة حيال مواطنين سود في البلاد.

    كما استمرت الفعاليات الاحتجاجية المماثلة في مدينة بالتيمور.

    وكان سبب التحرك المباشر وفاة الشاب الأسود فرادي غراي (25 عاما)، يوم السبت الماضي، في أحد مراكز الشرطة بهذه المدينة الكبيرة.   

    وتحدى المئات من المتظاهرين، أمس الخميس، اقتراب موعد حظر التجول الليلي المفروض في بالتيمور منذ الثلاثاء الماضي، ابتداء من الساعة العاشرة مساء وحتى الساعة الخامسة صباحا، واستمروا في التظاهر بشكل سلمي.

    وقد انطلقت موجة الاحتجاجات العنيفة التي سرعان ما تحولت إلى صدامات مع الشرطة، ليلة الثلاثاء، بعد تشييع جنازة غراي الذي أصيب بجروح في عموده الفقري في منطقة العنق أثناء اعتقاله من قبل الشرطة وتوفي هناك بعد أسبوع.

    وأعلنت شرطة مدينة بالتيمور أنها اعتقلت حوالي 300  شخص خلال الأيام الثلاثة الماضية، إثر أعمال شغب أسفرت عن إصابة 20 من عناصر الأمن، 6 منهم بجروح خطيرة، وإحراق 144 سيارة و19 مبنى.  

    وفي المدن الأمريكية الأخرى حيث تظاهر الآلاف تضامنا مع أهالي بالتيمور، ألقت الشرطة القبض على عشرات المواطنين أيضا. جرى توقيف 60 شخصا في نيويورك مع خروج المحتجين إلى شوارع مانهاتن، مما أدى إلى تعطيل المرور في بضع مناطق. كما ألقي القبض على عدد من المتظاهرين في بوسطن وهيوستون وفيرغسون وواشنطن وسياتل ودنفر.

    وفي غضون ذلك، أصر الرئيس الأمريكي باراك أوباما على عدم وجود أي تبرير لأعمال العنف والشغب التي شهدتها مدينة بالتيمور ليلة الثلاثاء.

    وقال في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي: "لا تبرير للعنف ولأعمال الشغب في بالتيمور. إنهم لم يحتجوا ولم يعلنوا عن أي مطالب، بل انخرطوا في أعمال النهب وإضرام النار في محلات تجارية بمدينتهم وإلحاق الأضرار بممتلكات جيرانهم".

    كما أعرب الرئيس الأمريكي عن قلقه من ازدياد حوادث لجوء رجال الأمن للقوة ضد مواطنين أغلبيتهم من الأمريكيين السود.

    انظر أيضا:

    استمرار الفعاليات الاحتجاجية في مدينة بالتيمور الأمريكية
    شرطة نيويورك تقبض على 60 متضامنا مع المحتجين السود في بالتيمور
    الشرطة الأمريكية تعتقل 240 شخصا إثر احتجاجات بالتيمور
    أعمال الشغب في مدينة بالتيمور الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    باراك أوباما, بالتيمور, نيويورك, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik