00:51 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    صواريخ متوسطة المدى

    أوباما لا يستبعد إمكانية توجيه الضربة النووية لروسيا

    © Sputnik. A. Zubtsov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 3514410

    أفادت وسائل إعلام أمريكية بإن إدارة الرئيس أوباما تفكر في نشر صواريخ أمريكية قادرة على حمل رؤوس نووية في أوروبا ردا على انتهاك مزعوم لاتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة المدى من قبل روسيا.

    نقلت وكالات أنباء عن تقرير سري للجنرال مارتين ديمبسي رئيس لجنة رؤساء أركان القوات المسلحة الأمريكية، أن إدارة الرئيس أوباما تبحث القيام باتخاذ عدد كامل من الإجراءات العدوانية ضد روسيا المتهمة بانتهاك اتفاقية تم إبرامها خلال الحرب الباردة، بينها نشر صواريخ قادرة على تدمير الأسلحة الروسية في حالة إطلاقها من أوروبا.

    وقالت (ا ب) إن احتمال عودة الصواريخ الأمريكية المتوسطة المدى إلى أوروبا يذكّر بالأيام السوداء من الحرب الباردة عندما نشرت واشنطن الصواريخ الجوالة وصواريخ "بيرشينغ 2" البالستية في أراضي حلفائها من أعضاء حلف شمال الأطلسي.

    وأكد ناطق الرئاسة الروسي دميتري بيسكوف اهتمام القيادة الروسية بهذا الخبر، ولكنه رفض التعليق قبل أن تقوم روسيا بدراسة ما نقلته وكالات الأنباء.

    ومن جانبه صرح رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الشيوخ الروسي (سوفيت فيديراتسي)، فيكتور أوزيروف، للصحفيين بأن روسيا تستطيع القيام بخطوات مناسبة في حال أقدمت الولايات المتحدة على تكثيف حشودها العسكرية في أوروبا الشرقية، بينها نشر المزيد من صواريخ "إسكندر" عند حدود روسيا الغربية.

    انظر أيضا:

    أوباما يدعم "الفاشية الجديدة" لعرقلة تراجع أمريكا عالمياً
    أوباما يتهم روسيا مجدداً "بالعدوانية"
    توقعات بنشوب حرب محدودة بين الغرب وروسيا
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik