19:47 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال ضابط بالشرطة الصومالية إن أربعة، على الأقل، قتلوا في تفجير سيارة ملغومة نفذه انتحاري عند بوابة فندق بالعاصمة مقديشو، الأحد، بينما أعلن المتحدث العسكري باسم حركة "الشباب" الصومالية المتشددة، مسؤوليتها عن الهجوم.

    وقال الرائد نور أوسوبل، لوكالة "رويترز"، في وقت سابق، إن "انتحارياً فجر سيارة ملغومة عند بوابة فندق الجزيرة"، مضيفا أنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان الهجوم أسفر عن سقوط قتلى. وترددت أصوات صافرات عربات الإسعاف وزخات الرصاص في المكان.

    كانت حركة "الشباب"، التي أعلنت، عقب قيامها بسنوات، مبايعتها لتنظيم "القاعدة" الإرهابي، أعلنت أمس مسؤوليتها عن مقتل النائب الصومالي، عبدالله حسين محمد مارا، مع حارسيه في مقديشو، بعد ساعات من تصريحات للرئيس الأميركي، باراك أوباما، رأى فيها أن "الحركة ضعفت".

    وتشهد الصومال حرباً أهلية ولا تحكمها دولة مركزية منذ سقوط نظام الرئيس الأسبق محمد سياد بري 1991.
    وتعمد الحركة، التي أُلحقت بها القوة العسكرية للاتحاد الافريقي (اميصوم) هزائم عسكرية مؤخراً، إلى زيادة عمليات الاغتيال واستهداف مراكز حكومية وتجمعات ومقار تابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

    تشن الولايات المتحدة، بصفة شبه دورية، غارات بطائرات بلا طيار على أهداف وعناصر تابعة لحركة "الشباب".

    تأسست الحركة في أوائل عام 2004، وكانت تمثل الذراع العسكري لـ"اتحاد المحاكم الإسلامية"، التي انهزمت أمام القوات التابعة للحكومة الصومالية المؤقتة، غير أنها انشقت عن "المحاكم" بعد انضمامه إلى ما يعرف بـ"تحالف المعارضة الصومالية".

    انظر أيضا:

    الجامعة العربية تدعو المجتمع الدولي لدعم الصومال في مواجهة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    الصومال, الأمم المتحدة, الإتحاد الافريقي, حركة الشباب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook