01:54 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    غواصة

    بالصور.. ألمانيا تسلم إسرائيل خامس غواصة "نووية" لا ترصدها الرادارات

    © Sputnik. Vitaliy Ankov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 330829

    تسلمت إسرائيل خامس غواصة من إنتاج ألماني، هي الأحدث والأغلى من نوعها، من طراز "دولفين"، والقادرة على إطلاق صواريخ تحمل رؤوساً نووية.

    وذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أن إسرائيل تسلمت الغواصة رسمياً وتم رفع علم إسرائيل عليها، الشهر الماضي، مشيرة إلى أن سعر الغواصة يقدر بنحو 400 مليون يورو.

    وأضافت، أن هذه الغواصة ستغادر ألمانيا خلال أيام قليلة قادمة إلى قاعدة لسلاح البحرية الإسرائيلية في حيفا.

    الغواصة الشبح دولفين
    Defense-arab.com
    الغواصة الشبح "دولفين"

    وأطلقت البحرية الإسرائيلية اسم "راهاف" على الغواصة الجديدة، وهو اسم أسطوري مأخوذ من التوراة، يشير إلى اسم وحش، ورد ذكره في سفر أشعيا.

    وسوف يخضع طاقم الغواصة الجديدة لعدة تدريبات قبل دخول الغواصة إلى خطة عمليات البحرية الإسرائيلية.

    من جانبه، قال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، إن جميع الغواصات التي سبق أن تسلمتها وستتسلمها من ألمانيا هي من نوع "دولفين".

    رفع العلم الإسرائيلي على الغواصة دولفين
    رفع العلم الإسرائيلي على الغواصة "دولفين"

    وسبق أن تسلمت إسرائيل منذ عام 1998 أربع غواصات ألمانية، تعد من أهم الغواصات على مستوى العالم، لتمتعها بقدرات عسكرية مختلفة كإطلاق صواريخ بعيدة المدى.

    وتسلم سلاح البحرية الإسرائيلية العام الماضي غواصة أطلق عليها اسم (تنين)، ويبلغ طولها 68 متراً، تستطيع حمل صواريخ ذات رؤوس نووية، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية. كما تتميز بقدرتها على البقاء تحت الماء مدة أسبوعين، وتستطيع الاختفاء دون تتبع من أجهزة الرصد المتطورة.

    وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن الغواصة الجديدة تحمل نفس المزايا، التي تشمل القدرة على نظام حركة كهربائي هادئ لمنع رصدها بالرادارات، فضلاً عن تجهيزاتها الداخلية التي تسمح لها بالبقاء في قاع البحار لفترة طويلة دون الحاجة للتزود بالوقود أو المؤن.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تؤكد أن عربيا خدم في جيشها انضم إلى "داعش"
    إسرائيل تختبر بنجاح منظومة الصواريخ الاعتراضية "حيتس 3"
    الكلمات الدلالية:
    إستلام غواصة جديدة, البحرية الإسرائيلية, أفيخاي أدرعي, المانيا, اسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik