10:23 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    نقلت تقارير إعلامية تركية أن محكمة قضت، الأربعاء، بسجن معلمة لمدة عام تقريباً بسبب توجيه إشارة غير مهذبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تجمع سياسي عام 2014.

    وبعد تجمع حاشد في مدينة إزمير عام 2014، حين كان رئيساً للوزراء، هاجم أردوغان المعلمة، وقال إنها وجهت له إشارة تماثل في وقاحتها ما يفعله حزب الشعب الجمهوري المعارض. وذلك وفقاً لرويترز.

    وأضاف حينها "اليوم لدى وصولي كانت تقف امرأة في شرفة. قامت بإشارة قبيحة بيدها، كالتي يقوم بها حزب الشعب الجمهوري.

    وقالت وسائل الإعلام المحلية إن المعلمة التي رفضت الإقرار بالذنب في جلسة محاكمة، ستقضي 11 شهراً و20 يوماً في السجن.

    وفي يونيو/حزيران 2015، أصدرت محكمة تركية حكما بالسجن مع إيقاف التنفيذ 21 شهراً إلى رئيس تحرير إحدى الصحف التركية الصادرة باللغة الإنجليزية بعد إدانته بتهمة إهانة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان.

    وقالت المحكمة إن رئيس تحرير زمان التركية الصادرة باللغة الإنجليزية، بولند كينيس، أهان رئيس الجمهورية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تحدث فيها بشكل سيء عن والدة أردوغان.

    وقال كينيس في تغريدته ما يفيد بأن "والدة أردوغان كانت لتشعر بالخزي منه بعد ما فعله في تركيا لو بقيت على قيد الحياة".

    انظر أيضا:

    تركيا ... إجراءات قمعية تنتظر كل من ينتقد السلطان
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, رجب طيب أردوغان, محكمة تركية, سجن, معلمة, إهانة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook