04:56 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    غسل الباب فرانسيس، أمس الخميس، أقدام 11 مهاجرا مسيحيا ومسلما وهندوسيا وقدمي موظفة في مركز لاستقبال اللاجئين في كاستلنووفو دي بورتو، خلال طقوس غسل الأقدام في أسبوع عيد الفصح.

    وأكد البابا أن هذه المبادرة للأخوة تأتي لتواجه مبادرات الحرب والدمار التي يرتكبها من لا يريدون العيش في سلام، وطلب من المئات من طالبي اللجوء الذين حضروا المراسم القيام ببادرة أخوة تجاه بعضهم البعض.

    وكان فرانسيس قد أذهل المحافظين بعد أسابيع قليلة من اعتلائه الباباوية، بغسل أقدام النساء والمسلمين في مركز لاحتجاز القصر.

    جدير بالذكر أن هذا الطقس يمثل إعادة لما فعله المسيح مع الحواريين قبل صلبه، حسب العقيدة المسيحية، ويعارض الفاتيكان مشاركة النساء أو غير المسيحيين في هذا الطقس.

    انظر أيضا:

    البابا يدعو العالم لإلغاء عقوبة الإعدام وإعادة تأهيل المجرمين
    الكلمات الدلالية:
    لاجئين, البابا فرانسيس الأول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook