01:04 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    قالت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون في خطاب مشترك، يوم الثلاثاء، إن إيران تحدت بإطلاقها صواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية قرارا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أيد الاتفاق النووي التاريخي المبرم العام الماضي.

    وقال الخطاب المشترك الصادر عن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى المندوب الإسباني لدى الأمم المتحدة رومان أويارزون مارشيسي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن تجارب الصواريخ الباليستية التي أجرتها إيران في الفترة الأخيرة شملت صواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية ولا تتسق مع قرار مجلس الأمن رقم 2231 الصادر العام الماضي بل و"تتحداه".

    ووفقا لـ "رويترز" ذكر الخطاب، أن الصواريخ المستخدمة في عمليات الإطلاق الأخيرة "قادرة بشكل أساسي على حمل أسلحة نووية".

    وطلب الخطاب أيضا من مجلس الأمن بحث "ردود مناسبة" على عدم وفاء طهران بتعهداتها وحث الأمين العام على تقديم تقرير بشأن الأنشطة الصاروخية الإيرانية غير الملتزمة بالقرار 2231.    

    انظر أيضا:

    إيران تؤكد التمسك ببرنامجها الصاروخي واستمرار تجاربها
    "يجب محو إسرائيل" عبارة كتبت على صواريخ إيران الجديدة
    أوباما يمدد العقوبات ضد إيران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, أخبار أمريكا, أخبار العالم, أخبار أوروبا, انتهاكات, برنامج الصواريخ الإيراني, مجلس الأمن, الأمم المتحدة, أمريكا, إيران, ألمانيا, بريطانيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook