00:12 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    010
    تابعنا عبر

    أكدت سلطات جنيف، اليوم الثلاثاء، رفض سحب صورة من معرض فوتوغرافي، أثارت غضب أنقرة بسبب إظهارها محتجين يحملون الرئيس التركي مسؤولية مقتل الفتى بركين الوان.

    وشددت سلطات جنيف في بيان رسمي على "التمسك بحرية التعبير"،  قائلة، إن "الترخيص الممنوح للمعرض يبقى ساريا، ويستمر المعرض إلى الأول من مايو/ أيار في ساحة الأمم، أمام مقر الأمم المتحدة في المدينة".

    ويشمل المعرض 58  صورة التقطها المصور الفوتوغرافي السويسري ذو الأصول الكردية الأرمنية، دمير سونميز، خلال السنوات الأخيرة.

    ويقول المصور، إنه يسعى إلى تسليط الضوء على نضال شعوب كثيرة، بحسب ما نقلت "فرانس برس".

    وجرى التقاط الصورة التي أثارت غضب السلطات التركية في مارس/ آذار 2014، وتبدو فيها مجموعة متظاهرين يرفعون لافتة كبيرة تحمل صورة فتى يبتسم إلى جانب جملة بالفرنسية تقول "اسمي بركين الوان، قتلتني الشرطة بأمر من رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، آنذاك.

    انظر أيضا:

    أردوغان يفاجئ العرب!
    العثور على كاتب تركي كذب أردوغان ميتا
    مؤسس بـ"تمرد": قرار "أردوغان" بإغلاق "سبوتنيك" انعزال عن العالم
    الكلمات الدلالية:
    جنيف, تركيا, سويسرا, بركين الوان, الحكومة التركية, السلطات السويسرية, رفض إزالة صورة, حرية الرأي, معرض صور, أخبار تركيا, أخبار العالم, رجب طيب أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook