22:08 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    بعد أقل من 6 ساعات، من إعلان الجيش التركي عن مقتل 3 جنود وإصابة 14 في هجوم شنه مسلحون أكراد في جنوب شرق البلاد، إثر عملية عسكرية تركية استهدفت عناصر حزب العمال الكردستاني، سقط قتيل وأصيب 13 آخرين، في استهداف سيارة مفخخة مركزاً للشرطة في غازي عنتاب، جنوب البلاد.

    ووجه أكاديمي تركي، تحفظ على ذكر اسمه، في حديث لـ"سبوتنيك"، الأحد، اتهامات إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالمسؤولية المباشرة عن أحداث اليوم الدامية، باعتباره الوحيد الذي فتح الباب للحرب في تركيا، وفتح أكثر من جبهة قتال في وقت واحد.

    وأضاف الأكاديمي أن جنوب شرق تركيا، الذي تقطنه أغلبية كردية، منطقة مشتعلة منذ زمن، ودائما منا تشهد اشتباكات بين قوات الأمن وأعضاء من حزب العمال الكردستاني، بعد أن انهار اتفاق لوقف إطلاق النار في يوليو، ولم يكن من الخير أن يجدد الجيش عملياته هناك دون وجود أي تهديد حقيقي.

    ولفت إلى أن الاشتباكات التي وقعت اليوم بين الشرطة التركية والمتظاهرين، الذين حاولوا اقتحام ميدان تقسيم وسط إسطنبول للاحتفال بعيد العمال، غير مبررة أيضا، فما هو الخطر الذي سيشكله مجموعة من الشباب خرجوا للاحتفال بعيد العمال في ميدان معروف بأنه ملهم للثورة، ومن يعادي هؤلاء إلا من يكرهون حقوق العمال؟.

    وتابع "أردوغان مصمم على أن يقود تركيا إلى الهاوية، والآن الشعب التركي يرى أنه لا يملك رؤية حقيقية لإدارة ملف الأمن والحرب في تركيا، بل إن البعض يتصور أنه مصاب بداء العظمة، الذي يجعله يحارب في جبهات كثيرة، على أمل إحراز انتصارات كثيرة، تضع اسمه بجوار مؤسسي الدولة العثمانية، فهو أول من تحدث عن الخلافة بين المقربين منه".

    انظر أيضا:

    خبير بالجماعات الإرهابية: أردوغان خلق بنفسه شبكات إرهابية في تركيا
    العثور على كاتب تركي كذب أردوغان ميتا
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, رجب طيب أردوغان, أخبار تركيا, أخبار تركيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook