08:29 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة 6 مايو/أيار 2016، رفضه تعديل قانون مكافحة الإرهاب التركي نزولاً عند طلب الاتحاد الأوروبي مقابل إعفاء الأتراك من التأشيرات.

    ووفقا لـ "فرانس برس"، قال رجل تركيا الأول في خطاب عام في إسطنبول:

    الاتحاد الأوروبي يطلب منا تعديل قانون مكافحة الإرهاب. ولكن في هذه الحالة نقول: نحن في جهة وأنتم في جهة ثانية.

    وستثير تعليقات أردوغان على الأرجح مخاوف من فشل اتفاق يُعفى بموجبه الأتراك من الحصول على تأشيرات لدخول دول الاتحاد.

    وكانت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، قد منحت، الأربعاء، تأييدها المشروط لإعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول إلى فضاء شنغن في إطار الاتفاق المبرم بين الأوروبيين وتركيا لإدارة أزمة الهجرة.

    لكن المفوضية الأوروبية أوضحت أنه مازال لدى تركيا 5 معايير حول التأشيرات من أصل 72، عليها أن تطبقها "بحلول نهاية يونيو/ حزيران" لجعل الإجراء ممكناً، وفقاً لنائب رئيس المفوضية فرانز تيمرمانز.

    وتتعلق هذه المعايير خصوصاً بمواجهة السلطات التركية للفساد، وإعادة النظر أيضاً في التشريعات المتعلقة بالإرهاب.

    وينص الاتفاق حول إدارة أزمة الهجرة على ترحيل كل المهاجرين الساعين لدخول اليونان بشكل غير شرعي، إلى تركيا مقابل تعهد أوروبي باستقبال لاجئ سوري مقابل كل لاجئ يبعد إلى الأراضي التركية.

    انظر أيضا:

    بسبب أردوغان... داود أوغلو يعتزم الاستقالة
    ديكتاتورية أردوغان... حل البرلمان وتهميش الأكراد وتغيير الدستور
    "داء العظمة" يضرب أردوغان
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, الاتحاد الأوروبي, إلغاء التأشيرات للأتراك, اتفاق اللاجئين, أخبار تركيا, أخبار العالم الآن, رجب طيب أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook