02:15 25 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    قوات حماية قره باغ

    مجموعة مينسك تدعو رئيسي أرمينيا وأذربيجان للقاء عاجل في فيينا

    © REUTERS / Staff
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    دعا الرؤساء المناوبون الثلاثة لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي والمعنية بتسوية نزاع إقليم قره باغ الجبلي، كلا من الرئيس الأرمني سيرج ساركسيان ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف لعقد لقاء عاجل بينهما لبحث تطورات الأوضاع في قره باغ وحوله.

    فيينا — سيوتنيك

    وأقترح رؤساء المجموعة، وهم السفير الروسي إيغور بوبوف، والسفير الأمريكي جيمس وورليك، والسفير الفرنسي بيير أندريه، عقد هذا اللقاء في العاصمة النمساوية فيينا، الأسبوع القادم، مشيرين إلى استعداد وزراء خارجية بلدانهم للمساعدة في تنظيم اجتماع القمة الأرمني — الأذربيجاني.  

    وجاء في بيان رؤساء مجموعة مينسك أن المطلوب الآن تعزيز نظام وقف إطلاق النار على امتداد خط التماس في قره باغ لخلق الظروف الملائمة لاستئناف المفاوضات حول التسوية الشاملة للنزاع. 

    يأتي ذلك بعد أن تجددت المواجهات المسلحة في إقليم قره باغ في 2 نيسان/أبريل الماضي، وهي مستمرة بشكل يومي حتى الآن رغم إعلان الطرفين وقف إطلاق النار بينها في 5 نيسان/أبريل.

    وفي هذا السياق تبادل الطرفان، اليوم الخميس، الاتهامات بشأن خرق الهدنة بينهما.

    وأعلنت وزارة دفاع جمهورية قره باغ الجبلية غير المعترف بها دوليا، أن أحد جنودها قتل الليلة الماضية "في خرق جديد لنظام وقف إطلاق النار من قبل القوات الأذربيجانية على امتداد خط التماس في المنطقة".

     وأضافت الوزارة في بيان أصدرته اليوم الخميس، أن الجانب الأذربيجاني استخدم مختلف أنواع الأسلحة بما فيها قواذف "أر بي جي" وبنادق القنص لدى قصف مواقع وحدات الدفاع التابعة لجمهورية قره باغ الجبلية خلال الساعات الـ24 الأخيرة.    

    كما أفادت وزارة دفاع جمهورية أرمينيا، من جهتها، بأن القوات الأذربيجانية قصفت مواقع وحداتها الأمامية المرابطة في القطاع الشمالي الشرقي من الحدود بين الدولتين مرات عديدة في ساعات الليلة الماضية.

    وأضافت الوزارة في بيان أصدرته، صباح الخميس، أن الجانب الأذربيجاني استخدم مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة لدى قصف مواقع الجيش الأرمني في المنطقة واضطر الأخير إلى الرد على هذه الاستفزازات، بحسب البيان.

    وفي المقابل، أعلن المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم الخميس، أن القوات المسلحة الأرمنية المرابطة في منطقة قره باغ الجبلية انتهكت نظام وقف إطلاق النار 130 مرة باستخدام الأسلحة الخفيفة على خط التماس خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

    واضطر الجانب الأذربيجاني، بحسب البيان، إلى فتح  نيران جوابية من مواقعه الأمامية 136 مرة في يوم واحد.

    وتفيد المعلومات المتوفرة بسقوط مئات القتلى والجرحى من الجانبين منذ الثاني من أبريل/نيسان الماضي، في أخطر تجدد للمواجهات المسلحة بينهما في إقليم قره باغ الجبلي منذ إعلان الهدنة هناك عام 1994.

    وتجدر الإشارة إلى أن الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان بسبب قره باغ ذي الأغلبية الأرمنية نشب في عام 1988، عندما أعلن الإقليم خروجه من جمهورية أذربيجان التي  كانت وقتذاك إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي. وأدى النزاع المسلح في المنطقة إلى فقدان أذربيجان سيطرتها على الإقليم. ومنذ عام 1992 تجري مفاوضات لتسوية النزاع في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي تترأسها روسيا والولايات المتحدة وفرنسا.

    انظر أيضا:

    مقتل جندي في قره باغ وسط تبادل القصف بين أرمينيا وأذربيجان
    3 جمهوريات و7 ولايات أمريكية تعترف بجمهورية قره باغ
    باكو تحذر أرمينيا من الاعتراف بجمهورية قره باغ
    أرمينيا تعتزم مناقشة مشروع قرار حول الاعتراف بجمهورية قره باغ
    قره باغ: تبادل النيران والاتهامات بين طرفي النزاع
    الكلمات الدلالية:
    قره باغ, أذربيجان, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik